غوغل تقدم 5.25 ملايين دولار جوائز مالية في السباق نحو القمر(فيديو)

الفضاء

غوغل تقدم 5.25 ملايين دولار جوائز مالية في السباق نحو القمر(فيديو)غوغل تُقدم 5.25 مليون دولار جوائز مالية في السباق نحو القمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjxs

تريد غوغل من خلال مؤسسة Google Lunar Xprize أن تقدم شيئا لم يحدث من قبل في تاريخ البشرية، وهو هبوط أول مركبة فضائية خاصة على سطح القمر، يمكنها التحرك على سطحه ما لا يقل عن 500 متر

ومن أجل تحقيق ذلك طرحت غوغل، رائدة محركات البحث على الإنترنت، جائزة قدرها 30 مليون دولار لمن يفوز في سباق إنزال مركبة غير مأهولة على سطح القمر، وتمنح الجائزة مؤسسة لونار اكسبرايز، التابعة لغوغل، وهي مفتوحة أمام الشركات الخاصة والهيئات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم.

والشركة الفائزة يجب أن تقوم مركبتها بنقل فيديو عالي الوضوح وصور إلى كوكب الأرض، عند وصولها هناك.

أمس الثلاثاء 27 يناير/كانون الثاني ، قدمت المؤسسة للخمس فرق المتنافسة جوائز مالية بلغ مجموعها 5.25 ملايين دولار، من إجمالي مبلغ الجائزة البالغ 30 مليون دولار، وحصلت كل فرقة على مبالغ محددة مسبقا لهذه المرحلة من المسابقة، خاصة بالتغلب على مخاطر الهبوط على سطح القمر والتنقل والتقاط الصور.

وتأتي هذه الجوائز المالية كجزء من سلسلة جوائز، تهدف إلى مكافأة الفرق التي تستوفي المتطلبات الضرورية لكل مرحلة من مراحل المسابقة، وهي جوائز تهدف إلى اعتراف المؤسسة بإحراز الفريق تقدما في صناعة مركبته الفضائية.

كانت الولايات المتحدة وروسيا والصين هي الدول الوحيدة حتى الآن، القادرة على المنافسة في سباق الفضاء، منذ أول هبوط على سطح القمر في عام 1959.

إلا أن التقدم التكنولوجي الكبير الذي شهدته العقود القليلة الماضية قد خفض بشكل كبير من تكلفة الذهاب إلى القمر، من مليارات الدولارات لمجرد ملايين من الدولارات.

وساعد ذلك شركات هندية مثل Team Indus أن تنافس شركات رأس مالها مليارات الدولارات، مثل Moon Express، في مثل هذا السباق، وقد تلقى كلا الفريقين في مرحلة تقنيات الهبوط الناجح جائزة قدرها مليون دولار لكل منهما.

وقد تم منح الجوائز في حفل كبير، نظمته مؤسسة XPRIZE وغوغل في أكاديمية كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو.

يذكر أن الفرق الخمس المشتركة في المسابقة تضم شركتين من الولايات المتحدة، وهما Astrobotic و Moon Express، وشركة من اليابان باسم Hakuto، وشركة من الهند باسم Team Indus وشركة من ألمانيا باسم Part-Time Scientists.

المصدر: RT+ "تي سي"

توتير RTarabic