الرئيس اليمني يقدم استقالته والبرلمان يرفضها ويدعو إلى جلسة طارئة

أخبار العالم العربي

الرئيس اليمني يقدم استقالته والبرلمان يرفضها ويدعو إلى جلسة طارئةالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjfe

رفض البرلمان اليمني مساء الخميس 22 يناير/ كانون الثاني استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي ودعا إلى عقد جلسة طارئة.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول يمني قوله إن الرئيس هادي قدم استقالته للبرلمان في رسالة رسمية، غير أن البرلمان رفض الاستقالة على الفور.

وأضاف المسؤول اليمني أن رئيس مجلس النواب يحيى الراعي طلب عقد جلسة طارئة يوم الجمعة لبحث استقالة الرئيس اليمني.

وعزا الرئيس اليمني في بيان استقالته إلى المستجدات التي ظهرت بعد 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، في إشارة منه إلى قيام الحوثيين بالسيطرة على العاصمة صنعاء.

وقال هادي إنه لم يعد قادرا على تحقيق الهدف والخروج باليمن إلى بر الأمان.

الحوثيون يقترحون تشكيل مجلس رئاسي "من المكونات الثورية والسياسية الشريفة"

ورحب أبو مالك يوسف الفيشي أحد قادة جماعة  "أنصار الله" الحوثية عبر حسابه على موقع تويتر باستقالة الرئيس اليمني قائلا إن "اليمن مقبل على الأمن والاستقرار والسكينة والرخاء، إنها بشرى سارة لجميع اليمنيين".

وقال في تعليق آخر على تويتر "اقترح تشكيل مجلس رئاسي من المكونات الثورية والسياسية الشريفة ويمثل فيه الجيش والأمن واللجان الشعبية ليشترك الكل في إدارة بقية المرحلة الانتقالية."

وعلى صعيد آخر أكدت اللجنة الأمنية في إقليم عدن التزام كل الوحدات العسكرية والأمنية بعدم استلام أي توجيهات إلا من محافظ محافظة عدن، ورفض تنفيذ أي أمر عسكري قادم من صنعاء بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

دورية لمليشيات موالية للحكومة اليمنية في مطار عدن

إقليم عدن يرفض تلقي أي أوامر عسكرية من صنعاء

وأعلنت السلطات في أربع محافظات بجنوب اليمن، بينها عدن رفضها تلقي أي أوامر عسكرية من صنعاء، على أن تلتزم الوحدات العسكرية بأوامر قائد المنطقة العسكرية الرابعة، وذلك بعد استقالة الرئيس اليمني.

وأفاد بيان صادر عن اللجنة الأمنية في إقليم عدن بأن الوحدات العسكرية والأمنية في هذه المحافظات الجنوبية التزمت "بعدم استلام أي توجيهات إلا من محافظ محافظة عدن والمحافظين في محافظات الإقليم".

وأضاف البيان أن هذه الوحدات ملتزمة أيضا بـ"استلام الأوامر العسكرية من قائد المنطقة العسكرية الرابعة، وتبقى في حالة تأهب قصوى بانتظار استلام أي توجيهات من قيادة إقليم عدن".

وأعلنت قيادة اقليم سبأ انضمامها لإقليمي عدن وحضرموت ، وذلك رفضا لما أسمته "الإنقلاب الذي أقدمت عليه المليشيات الحوثية بالعاصمة صنعاء".

ودعت قيادة الاقليم قيادة اقليم الجند الانضمام إلى اقليم عدن وحضرموت.

استقالة حكومة بحاح

وفي وقت سابق من الخميس وافق الرئيس اليمني على استقالة حكومة خالد بحاح التي قدمها مساء اليوم على خلفية الأزمة التي تعصف في البلاد.

وقدمت حكومة بحاح استقالتها بعد ثلاثة أيام من سيطرة الحوثيين على القصر الرئاسي وعديد المدن المحيطة بالعاصمة صنعاء.

وقال بحاح في نص استقالته إن حكومته لم تعد قادرة على العمل في ظل الظروف الراهنة، وأكد "أن الأمور تسير في طريق آخر، لذا فإننا ننأى بأنفسنا أن ننجر إلى متاهة السياسة غير البناءة والتي لا تستند إلى قانون أو نظام".

رئيس الوزراء اليمني المستقيل خالد بحاح

وأضاف خالد بحاح أن حكومة الكفاءات التي ترأسها قبلت تحمل مسؤولية قيادة اليمن وتنميتها في ظروف صعبة ومعقدة جداً، وعملت من أجل خدمة اليمن والمساهمة في إحلال الأمن والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي.

وتابع بحاح في بيانه "قررنا اليوم أن نقدم استقالتنا لفخامة رئيس الجمهورية وإلى الشعب اليمني، حتى لا نكون طرفاً في ما يحدث وفيما سيحدث، ولا نتحمل مسؤولية ما يقوم به غيرنا أمام الله وأمام الشعب".

يذكر أن البحاح نال ثقة البرلمان في الــ 18 من ديسمبر/ كانون الأول 2014.

نص استقالة خالد بحاح

تعليق مستشار رئيس الوزراء لشؤون السياسة والإعلام علي الصراري من صنعاء:

تعليق الكاتب والمحلل السياسي عبد الملك اليوسفي من صنعاء، ومن بيروت الباحث السياسي علي شرف المحطوري:

 

تعليق الكاتب والمحلل السياسي محمد شمسان:

تعليق مراسلنا في اليمن

المصدر: RT + وكالات