أسماء كبيرة في هجوم مانشستر يونايتد لكن مع عقم تهديفي

الرياضة

أسماء كبيرة في هجوم مانشستر يونايتد لكن مع عقم تهديفيمهاجم مانشستر يونايتد واين روني مع زملائه بعد فشلهم التسجيل في المباراة ضد ساوثامبتون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gii2

فشل هجوم مانشستر يونايتد الذي يضم أسماء كبيرة، في تسديد كرة واحدة على مرمى ساوثامبتون في مباراة الدوري الممتاز، وهذا بالضبط ما يعاني منه الفريق منذ فترة.

وانتهت المباراة يوم أمس الأحد 11 يناير/كانون الثاني بالهزيمة 1-0، وعجز 6 لاعبين كبار في الخط الأمامي بينهم أنخيل دي ماريا وروبن فان بيرسي وواين روني وخوان ماتا في تسديد كرة واحدة على مرمى الحارس المتألق فروستر.

ونظريا تبدو هذه تشكيلة هجومية ضاربة خاصة مع وجود أنطونيو فالنسيا ولوك شاو على جانبي خط الوسط، ما يضيف مزيدا من القوة للفريق الذي لعب على أرضه، لكن الواقع كان بعيدا عن كل ذلك.

وحقق يونايتد فوزا وحيدا في آخر 5 مباريات وتراجع معدله التهديفي أيضا، كما أن خسارة الأمس هي الأولى في الدوري ضد ساوثامبتون لأول مرة منذ 27 عاما في ملعب أولد ترافورد.

الإسباني خوان ماتا لاعب مانشستر يونايتد في المباراة ضد ساوثامبتون

ويجيد دي ماريا الذي كلف يونايتد 60 مليون جنيه استرليني اللعب في اليسار، نظرا لمهارته في التعامل مع المدافعين وقدرته على إرسال تمريرات متقنة إلى المهاجمين، إلا أنه في مباراة الأمس لعب في الوسط وفي غير مركزه.

ولم يكن فان بيرسي في قمة الأداء أيضا وتبادل المراكز مع دي ماريا في حين لم يقدم روني الكثير في موقعه خلف المهاجمين ولم يقترب من مرمى الخصوم.

ويبدو أن المدرب الهولندي لويس فان غال لا يعرف كيف تكون التركيبة المناسبة في خط الهجوم.

وبهذا أصبح رصيد يونايتد الرابع في الترتيب 37 نقطة من 21 مباراة، وهو نفس رصيد الفريق من نفس عدد المباريات تحت قيادة المدرب السابق ديفيد مويز في الموسم الماضي قبل إقالته.

وقال المدرب بعد المباراة "كنا الفريق المسيطر لكن عليك خلق المزيد من الفرص عندما تكون مسيطرا. أعتقد أن ساوثامبتون أراد التعادل وحصل على الفوز."

 

الأرجنيتي أنخيل دي ماريا في المباراة ضد ساوثامبتون في الدوري الممتاز

المصدر: RT + "رويترز"