سورية.. عشرات القتلى في الاشتباكات.. وسكان بلدة عقربا بريف دمشق يعودون الى منازلهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606239/

أفادت مصادر في المعارضة السورية ان عشرات القتلى سقطوا يوم 28 يناير/كانون الثاني في انحاء متفرقة من البلاد، مضيفة ان القصف الجوي تجدد على حيي القدم والعسالي بريف العاصمة. في ريف دمشق، قالت سانا إن "أهالي بلدة عقربا بدؤوا بالعودة إلى منازلهم بعد أن خلصت وحدات من قواتنا المسلحة البلدة من المجموعات الإرهابية وأعادت الأمن والاستقرار إليها".

أفادت مصادر في المعارضة السورية ان عشرات القتلى سقطوا يوم 28 يناير/كانون الثاني في انحاء متفرقة من البلاد، مضيفة ان القصف الجوي تجدد على حيي القدم والعسالي بريف العاصمة ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية فيما ورت انباء عن العثور على جثامين عدد من المواطنين مجهولي الهوية في حي القدم.

واوضحت المصادر ان عدد القتلى الذي تم تسجيله وصل الى 56 شخصا. وأضافت ان مسلحين استهدافوا حاجز مفرق سبينة ومقر الجوية وحاجز بيجو التابع في بلدة صحنايا بريف دمشق، ما تسبب في وقوع  خسائر في صفوف الجيش النظامي في العتاد والارواح وعطب عدة دبابات".

واشارت المصادر الى أن "أربعة قتلى سقطوا وأكثر من عشرين جريحاً جراء سقوط قذيفة بالقرب من مؤسسة الكهرباء في مخيم اليرموك"، لافتة الى ان معارضين مسلحين سيطروا على فوج الإشارة في منطقة العتيبة قرب من مطار دمشق الدولي، وتدمير دبابة من طراز تي 72 وعربة ب م ب ع في مدينة داريا وسط تواصل الاشتباكات".

وقالت مصادر معارضة أن الطيران الحربي استهدف في إحدى الغارات الجوية على مدينة داريا بالخطأ وبصاروخين تجمع للقوات النظامية والمسلحين الموالين على طريق المعامل القريب من اتوستراد درعا، ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى. وذكرت المصادر أن "قصف الطيران تواصل لبلدة حران العواميد، التي نزح عنها معظم سكانها في الايام القليلة الماضية بسبب التصعيد العسكري فيها".

سانا: أهالي بلدة عقربا بدأوا بالعودة إلى منازلهم

وفي المقابل، أفادت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا)، أن "إرهابيون استهدفوا اليوم بقذيفة هاون مبنى المؤسسة العامة للطباعة بدمشق ما أدى إلى إصابة عاملين اثنين وحدوث حريق كبير وأضرار في الآليات الموجودة بالمكان".

وذكر مصدر في وزارة التربية لوكالة سانا أن "العمل الإرهابي أدى إلى حدوث حريق وأضرار في شاحنات لنقل الكتب وباصات نقل العاملين وسيارات صغيرة نتيجة تسرب الوقود وتناثر الشظايا فضلاً عن إصابة عاملين بجروح متوسطة تم إسعافهما إلى المشفى".

في ريف دمشق، قالت سانا إن "أهالي بلدة عقربا بدؤوا بالعودة إلى منازلهم بعد أن خلصت وحدات من قواتنا المسلحة البلدة من المجموعات الإرهابية وأعادت الأمن والاستقرار إليها".

وذكر مصدر مسؤول لمندوبة سانا أن "عددا من الأسر عادت إلى منازلها الليلة الماضية واليوم لتواصل حياتها الطبيعية التي كانت تعيشها قبل أن يتسلل الإرهابيون إلى بلدتهم ويعيثون تخريبا في المنشآت والمؤسسات الخدمية".

وقالت سانا إن "أهالي بلدة حمورية خرجوا في مظاهرة حاشدة طالبوا خلالها بطرد المجموعات الإرهابية المسلحة من البلدة ومن جميع مناطق الغوطة الشرقية في ريف دمشق".

من جانبه قال مراسل روسيا اليوم في دمشق ان الجيش اعلن من بلدة عقربا انها اضحت تحت سيطرته، مضيفا ان الاشتباكات في شمال سورية اكثر سخونة وصعوبة بالنسبة للجيش. كما اشار المراسل الى ان الاشتباكات ما زالت قائمة في بلدة داريا بريف دمشق.

هذا وقال المحلل السياسي أحمد صوان ان الاشتباكات مستمرة بالفعل في ريف دمشق والعمليات الارهابية والعنف قائم. واشار الى وجود تحركات سياسية لبلورة وانضاج الحوار الداخلي السوري.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية