توقيف 70 شخصا في اعمال عنف بايرلندا الشمالية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/604290/

جاء في بيان لشرطة ايرلندا الشمالية المنضوية تحت التاج البريطاني ، ان عدد الموقوفين اثناء اعمال العنف التي اجتاحت مدينة بلفاست عاصمة ايرلندا الشمالية في الايام الاخيرة، بلغ 70 شخصا، بينما اصيب 52 من رجال الشرطة بجروح في الاشتباكات.

جاء في بيان صدر يوم الاحد 6 يناير/كانون الثاني عن شرطة ايرلندا الشمالية المنضوية تحت التاج البريطاني ان عدد الموقوفين اثناء اعمال العنف التي اجتاحت مدينة بلفاست عاصمة ايرلندا الشمالية في الايام الاخيرة بلغ 70 شخصا، بينما اصيب 52 من رجال الشرطة بجروح في الاشتباكات.

واشير افي البيان الى ان تهم مخالفة النظام العام قد وجهت الى 47 من الموقوفين. وحذرت الشرطة من الاستمرار في مخالفات النظام العام واعمال الشغب، مشيرة الى انها ستتخذ كافة الاجراءات اللازمة لحفظ النظام وستتعامل بحزم مع اي اعمال عنف.

وكان مجلس بلدية بلفاست قد صوت في الشهر الماضي الى جانب الحد من عدد الايام التي يرفع فيها العلم البريطاني فوق مقر المجلس، مما اثار احتجاجات من قبل مؤيدي الحفاظ على علاقات ثابتة ومتينة بين ايرلندا الشمالية والحكومة المركزية البريطانية. ووقعت هناك اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة بالاضافة الى اشتباكات في ما بين الموالين لبريطانيا والقوميين الايرلنديين الانفصاليين.

واصبحت ليلة السبت 5 على الاحد 6 يناير/كانون الثاني هي الثالثة على التوالي التي تشهد فيها بلفاست اعمال العنف، حيث حاول رجال الشرطة تفريق نحو 300 من المتظاهرين الذين رموا الشرطة بالحجارة والزجاجات الحارقة مساء الخميس الماضي. واصيب في تلك الاشتباكات 10 من رجال الشرطة.

وفي يوم السبت استخدمت الشرطة خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين بعد هجوم القوميين الانفصاليين على المتظاهرين المؤيدين لبقاء ايرلندا الشمالية ضمن المملكة المتحدة. وتشير الانباء الى انه سمع خلال اعمال العنف صوت اطلاق نار وتم احراق عدد من السيارات.

وتجدر الاشارة الى ان الساسة المحليين والشخصيات العامة ورجال الدين في ايرلندا يعقدون يوم الاحد لقاء لمناقشة الوضع وايجاد حل يتيح وقف العنف في الشوارع.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون