بريطانيا تعارض توجيه ضربة عسكرية لايران

أخبار العالم

بريطانيا تعارض توجيه ضربة عسكرية لايران
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575614/

أعلن وزير الدفاع البريطاني فيليب هيموند ان لندن تعارض فكرة اللجوء الى الوسائل العسكرية لمنع حصول ايران على سلاح نووي. وأكد هيموند في اجتماع لمجلس حلف شمال الاطلسي عقد بواشنطن يوم 5 يناير/كانون الثاني ان بريطانيا وحلفاءها على استعداد لاتخاذ اجراءات عسكرية عند الضرورة لمنع الايرانيين من اغلاق مضيق هرمز.

أعلن وزير الدفاع البريطاني فيليب هيموند ان لندن تعارض فكرة اللجوء الى الوسائل العسكرية لمنع حصول ايران على سلاح نووي، مضيفا ان بريطانيا وحلفاءها على استعداد لاتخاذ اجراءات عسكرية عند الضرورة لمنع الايرانيين من اغلاق مضيق هرمز.

وأكد هيموند في كلمة القاها امام اجتماع مجلس حلف شمال الاطلسي بواشنطن يوم 5 يناير/كانون الثاني "لن نكون راضين عن توجيه ضربة وقائية" تستهدف منشآت نووية ايرانية. واوضح الوزير ان لندن "تدعو بمنتهى الوضوح الى ممارسة الضغوط" على طهران، لكنها ما زالت تصر على مواصلة الاتصالات الدبلوماسية مع الايرانيين من أجل توضيح طبيعة البحوث النووية التي تجريها الجمهورية الاسلامية. واشار هيموند الى ان "توجيه أي ضربة وقائية يعني بالطبع رفض التعامل" مع الايرانيين.

وحذر الوزير من أن أي محاولات محتملة من قبل طهران لاغلاق مضيق هرمز ستكون غير شرعية ومحكوم عليها بالفشل. وألمح هيموند الى ان بريطانيا وحلفاءها على استعداد لاتخاذ اجراءات عسكرية عند الضرورة لمنع الايرانيين من اغلاق المضيق الذي يمر عبره زهاء 40 % من مجمل صادرات النفط التي يتم نقلها عبر الطرق البحرية.

يذكر ان ايران كانت قد توعدت باغلاق المضيق الذي يربط الخليج ببحر عمان في حال تبني الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة عقوبات اقتصادية جديدة ضدها تشمل فرض حظر على شراء النفط الايراني.

المصدر: وكالات