التمارين الرياضية لا تعوض عن الحركة لتفادي السمنة والسكري

الصحة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563931/

أجرى علماء من جامعة ميسوري الأمريكية دراسة خلصت نتائجها الى ان ممارسة التمارين الرياضية ليست كافية لحماية الإنسان من الإصابة بأمراض كالسكري والكبد الدهني، كما ان ممارسة الرياضة بحد ذاتها لا تقي من الإصابة بالسمنة. وأشار العلماء الى ان كثرة الحركة والنشاط تعد أهم أسباب الوقاية من الأمراض المزمنة، وان الرياضة ليست إلا عاملأً مساعدأً في ذلك.

أجرى علماء من جامعة ميسوري الأمريكية دراسة خلصت نتائجها الى ان ممارسة التمارين الرياضية ليست كافية لحماية الإنسان من الإصابة بأمراض كالسكري والكبد الدهني، كما ان ممارسة الرياضة بحد ذاتها لا تقي من الإصابة بالسمنة.

ويؤكد العلماء ان ممارسة الرياضة بانتظام لا تقلل كثيرأً من مخاطر الإصابة بهذه الأمراض، في حال كان الشخص يسلك نمط حياة يميل الى قلة الحركة والخمول، مما يعني ان كثرة الحركة والنشاط تعد أهم أسباب الوقاية من الأمراض المزمنة، وان الرياضة ليست إلا عاملأً مساعدأً في ذلك.

وحول هذا الأمر نصح الباحث المشرف على الدراسة جون ثيفولت بمضاعفة الأنشطة اليومية وتحويلها الى روتين منتظم، "مما يزيد من الشعور بالتحسن ويقلل من خطر التعرض للأمراض المزمنة."

وبحسب دراسة أخرى قام بها  مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة فإن حوالي 25% من الأمريكيين غير نشيطين بما فيه الكفاية، اذ ان من شملتهم هذه النسبة يسيرون أقل من 5000 خطوة يومياً، بينما يتجاهل 75% من الأمريكيين التوصيات الصحية بممارسة الرياضة لـ 150 دقيقة في الأسبوع.

وفي إشارة الى أهمية استمرارية وتيرة نشاط معينة تفادياً للأمراض، أفادت دراسة أمريكية ثالثة بضرورة الحفاظ على مستوى المجهود الذي يبذله بعض من يسير أكثر من 10 آلاف خطوة وحذرت من مخاطر تقليص عدد هذه الخطوات الى النصف، مع التنويه بان التخلي عن مستوى الجهد المحرز قد  يؤدي الى الإصابة بالسكري.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية