نتانياهو في موسكو لبحث الملف النووي الايراني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42284/

يبدأ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم 15 فبراير/شباط زيارة رسمية تمتد ليومين الى روسيا، يلتقي خلالها كبار المسؤولين الروس في موسكو بهدف بحث قضايا عدة على رأسها الملف النووي الإيراني وعملية السلام في الشرق الاوسط.. من جهته أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي قسطنطين كوساتشوف أن المسؤولين الروس سيناقشون مع نتانياهو ملفات عدة وليس فقط الملف النووي الإيراني.

يبدأ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم 15 فبراير/شباط زيارة رسمية الى روسيا، تمتد ليومين يلتقي خلالها  كبار المسؤولين الروس في موسكو بهدف بحث قضايا عدة على رأسها الملف النووي الإيراني وعملية السلام في الشرق الاوسط.

وكان نتانياهو اعلن قبيل توجهه الى موسكو ان الملف الإيراني سيكون في صدارة مباحثاته مع القيادة الروسية، مؤكدا ان روسيا قوة هامة وصديق مهم لدولة إسرائيل ، وأنه يجب وضع ايران تحت ضغط شديد من خلال فرض عقوبات صارمة عليها.  
وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية إن نتانياهو سيعمل على إقناع القيادة الروسية بالتصويت لصالح تبني قرار جديد لمجلس الأمن الدولي يقضي بفرض عقوبات شديدة على إيران.
كما ذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان نتانياهو سيحاول إقناع روسيا بعدم بيع الأسلحة إلى سورية.

من جهته أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي قسطنطين كوساتشوف أن المسؤولين الروس سيناقشون مع نتانياهو ملفات عدة وليس فقط الملف النووي الإيراني، وقال كوساتشوف ان سبب الزيارة ليس فقط مناقشة الملف النووي الايراني ولكن لان روسيا تلعب دورا فعالا في عملية السلام بالشرق الاوسط.

واضاف كوساتشوف ان روسيا تحاول دعم عملية الامن والسلام في المنطقة فرئيس السلطة الفسلطينية محمود عباس كان في موسكو، وكذلك استقبلت موسكو قياديين من حماس، مشيرا الى ان هذا هو الملف الاساسي الذي ستبحثه القيادة الروسية مع نتانياهو. اما بالنسبة إلى الملف الايراني فقال كوساتشوف انه "مهم جدا، ونحن ندعم العقوبات الاقتصادية ولكننا ضد ضربة عسكريةلايران".

وتأتي زيارة نتانياهو هذه في الوقت الذي اعلن فيه نائب أمين سر مجلس الأمن القومي الروسي فلاديمير نزاروف إن روسيا لا ترى مبررا لعدم بيع انظمتها الصاروخية من طراز " اس-300" الى ايران، مشيرا الى أن الاتفاق ليس مرتبطا بأي عقوبات دولية لان الصفقة تتعلق بتسليم سلاح دفاعي.

والجدير بالذكر ان رئيس الوزراء الاسرائيلي كان  قد قدم الى موسكو في سبتمبر/ايلول من العام الماضي بزيارة خاطفة لساعات معدودة، قال المراقبون انها جاءت لمنع تنفيذ صفقة صواريخ "س-300" لإيران حينذاك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية