السفير الايراني لدى روسيا: لم ترفض طهران قط مبدأ تبادل اليورانيوم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41644/

اعلن السفير الايراني لدى روسيا سيد محمود رضا سجادي ان وكالة الطاقة الدولية والبلدان التي تشارك في المفاوضات الخاصة ببرنامج ايران النووي قادرة على تسوية المشكلة المرتبطة بتزويد مفاعل طهران البحثي باليورانيوم المخصب حتى 20 % في حال ممارستها سياسة صائبة.

اعلن السفير الايراني لدى روسيا سيد محمود رضا سجادي خلال مؤتمر صحفي في موسكو يوم 4 فبراير/شباط ان وكالة الطاقة الدولية والبلدان التي تشارك في المفاوضات الخاصة ببرنامج ايران النووي قادرة على تسوية المشكلة المرتبطة بتزويد مفاعل طهران البحثي باليورانيوم المخصب حتى 20 % في حال ممارستها سياسة صائبة. 
واكد السفير ان طهران لم ترفض قط مبدأ تبادل اليورانيوم الواطئ التخصيب باليورانوم المخصب بدرجة اكبر في اوروبا ، مشيراً خلال ذلك ان بلاده "تبحث عن معادلة عادلة لتحقيق هذه العملية".

سجادي: تأجيل توريد منظومات "س ـ  300" الروسية لايران يعود الى اسباب فنية
وحسب قول سجادي، فان ايران تربط تأجيل اتخاذ القرار بخصوص توريد المنظومات الصاروخية الروسية "س ـ 300 " باسباب فنية وتأمل في معالجتها في اقرب وقت. ويرى السفير ان مسألة تصدير الاسلحة الروسية الى الخارج تعتبر مسألة "المبدأ والهيبة" بالنسبة لموسكو.
ونفى الدبلوماسي الرأي القائل ان العلاقات الروسية ـ الايرانية تشهد  صعوبات. وقال ان تأجيل زيارة امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي الى موسكو لا يعني حدوث توتر في العلاقات الثنائية. واكد ان القرار حول تأجيل الزيارة قد اتخذ باتفاق الطرفين نظرا لكثرة المسائل التي تتطلب التنسيق الادق.
ويذكر ان وكالة الانباء الايرانية اعلنت في وقت سابق ان جليلي سيصل الى موسكو في 26 يناير/كانون الثاني بزيارة تستغرق يومين من اجل مناقشة  المسائل الثنائية والاقليمية والدولية الملحة . الا ان الزيارة قد اجلت الى موعد آخر غير محدد.
واشار السفير الايراني الى ان بلاده تعتبر روسيا "جارا جيدا وطيبا تتطابق  او تتقارب وجهات النظر معه في الكثير من المسائل". وذكر سجادي المشاورات حول القضية الافغانية في موسكو بمشاركة نائب وزير الخارجية الايراني عشية مؤتمر لندن الدولي بمثابة دليل ساطع على التعاون الناجح بين روسيا وايران.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك