حلف الناتو: نريد علاقات اوثق مع روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41525/

صرح جيمس اباتوري ممثل حلف الناتو يوم 2 فبراير/شباط بان الحلف يريد ان تكون له علاقات اوثق مع روسيا في قضية مكافحة انتشار المخدرات من افغانستان. وحسب قوله "يرغب السكرتير العام للناتو ان يكون التعاون بين روسيا والحلف بخصوص هذا الموضوع اكثر تقاربا".

صرح ممثل حلف الناتو جيمس اباتوري يوم 2 فبراير/شباط بان الحلف يريد ان يكون تعاونه مع روسيا أكبر في قضية مكافحة انتشار المخدرات في افغانستان. وحسب قوله " يرغب السكرتير العام للناتو ان يكون التعاون بين روسيا والحلف بخصوص هذا الموضوع اكثر تقاربا ".
واضاف " نحن نرحب بالتعاون المتبادل بين روسيا والحلف في مجال تهيئة كوادر افغانية لمكافحة تجارة المخدرات، وعلى روسيا ان تقرر بنفسها كيفية توسيع هذا التعاون ".
واشار اباتوري الى "  ينفق حلف الناتو الملايين سنويا وجنودنا يُقتلون يوميا في افغانستان. فاذا ارادت روسيا ان تبحث عن امكانيات جديدة او وسائل لمساعدتنا فان الحلف يرحب بذلك ".
وفي الوقت نفسه اشار ممثل الحلف الى " ان مصالح موسكو وبروكسل ليست مرتبطة بهذه المسألة فقط وبالامكان تحديد مجالات اخرى للتعاون".
وحول عدم دعوة وزير الدفاع الروسي الى لقاء اسطنبول

قال اباتوري " نحن نتوجه الى اسطنبول  لمناقشة امور داخلية سرية مرتبطة بافغانستان وليست هناك ضرورة لمناقشة مشاكل افغانستان على اساس موقفينا، لذلك لن تحضر  روسيا و جورجيا واوكرانيا هذه المناقشات، لان المشاركين هم فقط ممثلو الدول التي تقاتل قواتها في افغانستان ".
واشار اباتوري الى " نحن لا نستخف بعلاقاتنا مع روسيا التي ستستمر بالشكل الذي نختاره ومنها ضمن اطار مجلس روسيا – الناتو ".
وحول موضوع الامن الاوروبي

قال اباتوري " لايريد ممثلو الناتو اظهار شكوك عند مناقشة مبادرة الامن الاوروبي التي اقترحتها موسكو وان الحلف قد تفاعل بدقة مع هذه المبادرة ".
واضاف " نحن مستعدون لهذه المناقشات ولكن اعتبارا من أن موضوع الامن في اوروبا يشمل بلدان اكثر من روسيا والدول اعضاء الحلف فنعتقد ان افضل مكان لمناقشة الموضوع هو منظمة الامن والتعاون الاوروبي ".
واوضح اباتوري " ان المقصود ليس فقط التعاون العسكري بل والتعاون في حل المسائل الانسانية. وسوف نبقى نناقش هذه الامور ضمن اطار مجلس روسيا – الناتو وكأساس نريد مبدئيا تفعيل منظمة الامن والتعاون الاوربي ".

مجلس حكماء الناتو في موسكو

وحول زيارة " مجلس حكماء " الناتو الى موسكو قال اباتوري مؤكدا " ان مجلس جكماء الناتو الذي وضع تصورات استراتيجية جديدة سيقوم بزيارة موسكو في الفترة من 9 الى 11 فبراير/شباط ".
وحسب قوله " ان المجلس الذي تترأسه مادلين اولبرايت وزيرة خارجية الولايات المتحدة الامريكية السابقة سيصل موسكو بكامل اعضائه وهم 12 خبيرا سيلتقون ممثلي وزارة الخارجية الروسية ومجلس الامن القومي و الشخصيات الاجتماعية حيث سيوضح الوفد للجانب الروسي الافكار حول المسائل المتعلقة بالتعاون بين روسيا والناتو كما ستناقش التصورات الاستراتيجية المستقبلية للناتو".
واضاف " نحن نأمل بان يبين اللقاء درجة انفتاح الناتو بعلاقته مع روسيا ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)