فلسطيني يقيم معرضا.. مخلفات الجيش الإسرائيلي مادة للوحاته

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41396/

يقيم احد الفنانين الفلسطينيين معرضا من لوحات تشكيلية لم يرسمها بالالوان ولا على الورق وانما شكلها بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، من مخلفات الجيش الإسرائيلي واسلحته التي استعملها ضد المشاركين في المسيرات المناهضه للجدار في بلعين الفلسطينية. ويهدف الفنان من خلال معرضه توثيق جرائم إسرائيل ضد الفلسطينين العزل.

يقيم احد الفنانين الفلسطينيين معرضا من لوحات تشكيلية لم يرسمها بالالوان ولا على الورق وانما شكلها بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، من مخلفات الجيش الإسرائيلي واسلحته التي استعملها ضد المشاركين في المسيرات المناهضه للجدار في بلعين الفلسطينية. ويهدف الفنان من خلال معرضه توثيق جرائم إسرائيل ضد الفلسطينين العزل.

بعد عده اصابات تعرض لها ابراهيم برناط الفنان التشكيلي خلال سنوات الانتفاضة، تعرف من خلالها لاول مرة على الاسلحة الاسرائيلية المحرمة دوليا. فقرر تجميع مخلفات الجيش الاسرائيلي من رصاص حي ومطاطي وقنابل مسيلة للدموع ليصنع منها لوحات تشكيلية فنيه مميزة شكلت معرضه المتنقل.

ويدفع ابراهيم ثمن اقامة هذا المعرض الفني غاليا وذلك  من خلال استمرار ملاحقة الاسرائليين له وتوجيه التهم اليه. ناهيك عن الاقتحامات المتكررة لمنزله بهدف مصادرة محتويات المعرض، الذي يعمل  صاحبه جاهداعلى اخفاء محتوياته في اماكن مختلفه. اما عن محاولة اغتياله المتكررة في كل مسيرة يخرج فيها ابراهيم حاملا لوحاته احتجاجا على بناء الجدار فحدث ولاحرج.

 المزيد من التفاصيل في التقرير المصور
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)