وزيرا الدفاع الروسي والليبي يبحثان مسائل التعاون العسكري التقني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41207/

التقى وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف يوم 27 يناير/كانون الثاني الجاري في موسكو بزميله الفريق ابو بكر يونس جابر أمين اللجنة العامة المؤقتة للدفاع والقائد العام للقوات المسلحة في الجماهيرية الليبية.

التقى وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف يوم 27 يناير/كانون الثاني الجاري في موسكو بزميله الفريق ابو بكر يونس جابر أمين اللجنة العامة المؤقتة للدفاع والقائد العام للقوات المسلحة  في الجماهيرية الليبية.
 افادت بذلك  إرينا  كوفالتشوك الناطقة باسم  وزير الدفاع الروسي.
وقالت إرينا  كوفالتشوك ان الجانبين بحثا حالة وآفاق التعاون المتبادل في المجال العسكري التقني بين روسيا والجماهيرية الليبية.
واضافت إرينا  كوفالتشوك ان كلا من ميخائيل دميترييف مدير الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني وسيرغي تشيميزوف مديرعام شركة "روس تكنولوجي" الحكومية شاركا في هذا اللقاء.
وكان اعضاء الوفد الليبي قد شاركوا في مراسم اقيمت بالمجمع التذكاري "بوكلونايا غورا". قاموا بزيارة اكاديمية الاركان العامة للقوات المسلحة الروسية.
الجدير بالذكر ان المجتمع الدول قام في عام 1992 بفرض عقوبات على الجماهيرية الليبية وألغاها عام 1999 فقط، الامر الذي  فسح المجال لمجمع الصناعات الحربية الروسية لدخول السوق الليبية المعروفة له التي يقدر حجمها ب 11 مليار دولار.
ويقول الخبراء في شركة "روس ابورون اكسبورت" الروسية ان للتعاون الروسي الليبي في المجال العسكري التقني آفاق جيدة.
وبحسب المعلومات التي توردها وكالة " تاس – آ ار ام اس" الروسية  فان القوات المسلحة الليبية مزودة حاليا بالاليات الحربية السوفيتية والروسية الصنع بنسبة 90% .
وعلى سبيل المثال فان السلاح الجوي الليبي يضم 274 طائرة، بما فيها 50 مقاتلة "ميغ – 21" و130 مقاتلة "ميغ – 23"  و63 مقاتلة "ميغ – 25" و25 طائرة "سو- 17/22"  و6 قاذفات "سو – 24" بالاضافة  الى 10 طائرات "آن –26" للنقل العسكري و25 طائرة "ايل -76" للنقل العسكري ايضا و63 مروحية سوفيتية الصنع من طراز "مي – 6" ( 30 مروحية) و"مي – 14" (12 مروحية) و"مي – 24" (21 مروحية).
وكان الاتحاد السوفيتي قد صدر الى الجماهيرية الليبية  ايضا 60 مجمعا "اس – 125 بيتشورا" للصواريخ المضادة للطائرات التي من المحتمل ان تطلب ليبيا تطويرها الى المنظومة الصاروخية م/ط "بيتشورا – 2 ام".
كما تعرض شركة "روس اوبورون اكسبورت" على الجماهيرية  تطوير المنظومات الصاروخية م/ط  "اوسا – آكا ام" المتوفرة لدى الجانب الليبي.
وتمارس الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني سياسة نشيطة ترمي الى  الترويج لبرامج تطوير الدبابات من طراز "تي – 72" في شتى البلدان، بما فيها الجماهيرية الليبية.
وفي مجال ألاليات البحرية فان الجانب الليبي يبدي اهتماما كبيرا بفرقاطة المشروع 20382 التي صممتها شركة "الماس" الروسية. بالاضافة الى انه يتم بحث مسألة شراء غواصات الديزيل من المشروع 636 بعدد غواصة واحدة او غواصتين.
وتجدر الاشارة الى ان شركة "روس اوبورون اكسبورت" كانت قد وقعت عام 2004 اتفاقية انشاء مصنع تجميع رشاشات "كلاشينكوف" في الجماهيرية الليبية.
اما مكتب تولا للتصاميم فقد أنجز في العام نفسه اتفاقيتي توريد المنظومات الصاروخية المضادة للدبابات من طراز "كورنيت – اي". وكانت شركة ""إيج ماش" قد قامت عام 2005  بتوريد دفعة من رشاشات "كلاشينكوف" الى الجماهيرية.
المزيد من التفاصيل عن زيارة الفريق ابو بكر يونس جابر الى موسكو على موقعنا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)