البطريرك كيريل يأمل ان تكون الدولة الفلسطينية المقبلة ضمانة للسلام في الشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41204/

صرح بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل بانه يأمل ان يحل السلام في الارض المقدسة. وحسب رأيه فان الدولة الفلسطينية المقبلة يمكن ان تكون ضمانة للسلام في الشرق الاوسط. صرح البطريرك بذلك يوم الاربعاء 27 يناير/كانون الثاني خلال اللقاء الذي جرى في موسكو بينه وبين محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية.

صرح بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل بانه يأمل ان يحل السلام في الارض المقدسة. وحسب رأيه فان الدولة الفلسطينية المقبلة يمكن ان تكون ضمانة للسلام في الشرق الاوسط. صرح البطريرك بذلك يوم الاربعاء 27 يناير/كانون الثاني خلال اللقاء الذي جرى في موسكو بينه وبين محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية. وقال" ان الشعب العربي الفلسطيني يسير بقوة نحو اقامة دولته ونحن نثق من ان الدولة الفلسطينية ستكون احدى ضمانات السلام في المنطقة ".
وقال البطريرك مؤكدا " ان الكنيسة الارثوذكسية الروسية كانت دائما الى جانب السلام والعدالة في الشرق الاوسط. ونحن نحترم حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة وهذا ما يتناسب وقرارات هيئة الامم المتحدة. ولكن من المهم ليس فقط التوصل الى العدالة السياسية، بل وايضا ان يتعود الناس على التعايش مع بعض بسلام  في هذا المكان الصغير والغالي بالنسبة لنا ". وتمنى البطريك ان يتحلى محمود عباس بالصبر " اما الباقي فتتحلون به كأنسان موهوب من الله ".
كما اشار البطريرك الى " ان كل الطوائف الدينية الموجودة على الاراضي المقدسة تهتم بتنظيم الوصول الى الاماكن المقدسة. وانا اؤكد انه بالرغم من الظروف الصعبة نتمكن اليوم من الوصول الى الاماكن المقدسة في فلسطين ".
وخيم على اللقاء جو من الاخوة والصداقة. واستفسر البطريرك فيما لو يتضايق عباس من الجو البارد. فرد عباس ان الجو بارد. واضاف انه في ايام دراسته في موسكو كان الجو ابرد حيث انخفضت درجات الحرارة الى 33 درجة تحت الصفر واقل.

عباس يدعو البطريرك كيريل لزيارة الاراضي المقدسة
دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بطريرك موسكو وسائر روسيا لزيارة الاراضي المقدسة وقال " سأكون سعيدا جدا اذا جرى لقاؤنا اللاحق في القدس او بيت لحم او في اي مكان اخر في الاراضي المقدسة ". واضاف " نحن نسعى لكي يعم السلام ليتمكن ممثلوا الطوائف الدينية العالمية الثلاث من العيش بامان لان الحرب تؤدي فقط الى المآسي والخراب ".
وقال عباس شاكرا البطريرك كيريل " ليس لدي اي شك بالسير بطريق المفاوضات حيث لايوجد طريق اخر ". واعترف بوجود " صعوبات وعراقيل جمة " في سير المفاوضات الا انها حسب قوله " لاتقلل الامل ". وهنأ عباس البطريرك كيريل بمناسبة مرور سنة على انتخابه بطريركا لموسكو وسائر روسيا وتمنى له " النجاح في عمله والصحة الموفورة لخدمة الكنيسة ".
هذا وكان رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية قد وصل موسكو بزيارة عمل تستغرق اربعة ايام التقى خلالها بقيادة البلاد واعضاء الحكومة الروسية. وبعد ختام زيارته يوم الخميس سيتوجه الى بريطانيا ومنها الى المانيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)