ميركل تعلن إرسال 500 جندي إضافي إلى أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41135/

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الثلاثاء 26 يناير/كانون الثاني عن تغيير في إستراتيجية القوات الألمانية العاملة في أفغانستان وعن عزم حكومتها إرسال 500 جندي إضافي إلى هذه البلاد، فيما أشار وزير الخارجية الألماني غيدو فيستيرفيليه الى رغبة ألمانيا في البدء بسحب قواتها من أفغانستان عام 2011.

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الثلاثاء 26 يناير/كانون الثاني عن تغيير في إستراتيجية  القوات الألمانية العاملة في أفغانستان وعن عزم حكومتها إرسال 500 جندي إضافي إلى هذه البلاد، فيما أشار وزير الخارجية الألماني غيدو فيستيرفيليه الى رغبة ألمانيا في البدء بسحب قواتها من أفغانستان عام 2011.
وأشارت ميركل الى أن برلين تؤيد سعي القيادة الأفغانية لاستلام مسؤولية ضمان الأمن في البلاد بحلول عام 2014. وجاءت تصريحات ميركل بعد لقاء مع قيادات الأحزاب الألمانية الممثلة في البرلمان لإطلاعها على الإطار العام لاستراتيجيتها الجديدة تجاه أفغانستان. تجدر الإشارة الى أن ميركل ستستقبل يوم الأربعاء 27 يناير/كانون الثاني الرئيس الافغاني حامد كرزاي الذي سيزور برلين قادما من اسطنبول.
وعلى صعيد آخر، أعلنت ميركل عن زيادة المساعدة الألمانية لأفغانستان في عام 2010 بهدف تطوير البنية التحتية المدنية. وأشارت الى أن المساعدات الألمانية ستبلغ هذا العام 430 مليار يورو بدلا من 220 مليار في العام الماضي. وذكرت المستشارة الألمانية أن برلين تخطط لبناء حوالي 700 كيلومتر من الطرق والبنية التحتية في أفغانستان وتوفير مياه الشرب والكهرباء لنصف سكان البلاد وزيادة نسبة الأطفال الذين يدرسون في المدارس من 22% في الوقت الحالي الى 60 %.
من جانب آخر أعلن وزير الخارجية الألماني غيدو فيستيرفيليه أن برلين ستبدأ سحب تدريجي لجنودها من أفغانستان خلال العام القادم.
راسموسن: التسوية في أفغانستان تبقى هدفا رئيسيا لحلف الناتو
أعلن أندرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي في تصريح صحفي أن تسوية الوضع في أفغانستان تبقى هدفا رئيسيا للحلف.
وأشار راسموسن الى أن المؤتمر الدولي حول أفغانستان الذي سيعقد في لندن يوم الخميس المقبل يهدف الى بحث الالتزامات التي أخذها على عاتقه كل من المجتمع الدولي والحكومة الأفغانية.
وأعاد راسموسن الى الأذهان أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وعد برفع مستوى إدارة البلاد وتنشيط محاربة الفساد الإداري والمخدرات. أما المجتمع الدولي فسيؤكد خلال هذا المؤتمر على تأييده للحكومة الأفغانية.
وأعاد الأمين العام للناتو الى الأذهان أن الناتو اتخذ قرارا بزيادة عدد القوات الدولية العاملة في أفغانستان وتدريب 300 ألف جندي وشرطي أفغاني بحلول عام 2011.
تعيين ممثل مدني جديد لحلف الناتو في أفغانستان
أعلن مصدر في حلف شمال الأطلسي يوم الثلاثاء أنه تم تعيين مارك سيدويل السفير البريطاني لدى كابول ممثلا مدنيا جديدا للناتو في أفغانستان.
وأوضح المصدر أن سيدويل سيقوم بتنسيق العلاقات العسكرية والسياسية بين الحلف والحكومة الأفغانية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك