اسرائيل تقمع فلسطينيين ومتعاطفين اجانب شاركوا بمسيرة احتجاج على جدار الفصل الاسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40924/

قمعت القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية فلسطينيين ونشطاء اجانب شاركوا يوم 22 يناير/كانون الثاني في المسيرة المناهضة لجدار الفصل العنصري، التي تنظم عادة اسبوعياً في قرية بلعين.

قمعت القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية فلسطينيين ونشطاء اجانب شاركوا يوم 22 يناير/كانون الثاني في المسيرة المناهضة لجدار الفصل العنصري، التي تنظم عادة اسبوعياً في قرية بلعين.

ونظمت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان هذه المسيرة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة من وسط القرية، بمشاركة متضامنين ومتعاطفين جاؤوا للاراضي الفلسطينية ليعبروا عن استيائهم جراء ما تقوم به اسرائيل في الاراضي الفلسطينية.
واندلعت مواجهات بين مئات الفلسطينيين وعشرات المتضامنين الاجانب من جهة وقوات اسرائيلية من جهة اخرى اطلقت قنابل الغاز والاعيرة النارية عليهم، الامر الذي ادى الى اصابة بعضهم بحالات اختناق واغماء، كما طاردت وحدة جنود اسرائيلية المتظاهرين الى حدود القرية.
هذا ونظمت مسيرات الاحتجاج ضد الجدار  الاسرائيلي  في عدد من القرى الفلسطينية بالاضافة الى بلعين، منها دير نظام والنبي صالح ونعلين ، اذ ندد المشاركون فيها بسياسة التوسع الاسرائيلية، ودعوا الى وحدة الصف الفلسطيني لمواجهة المخططات الاسرائيلية.
وقال شهود عيان ان الجنود الاسرائيليين قاموا بضرب المتظاهرين وبمداهمة منازل تعود لفلسطينيين، كما اقدموا على اعتقال فلسطينيين واجانب ممن شاركوا بمظاهرات الاحتجاج.

واعلن المتظاهرون انهم سيواصلون القيام باحتجاجاتهم  وذلك على الرغم من التهديدات الاسرائيلية بالاعتقال، مشددين على ان هذه الفعاليات تعتبر احد اشكال المقاومة ضد اقتطاع المزيد من مساحات الضفة الغربية ومصادرة الاراضي الفلسطينية الخصبة، كما قام المتظاهرون بزرع عدد من اشجار الزيتون بالقرب من الجدار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية