موسكو تستمر في تقديم المساعدة لهاييتي وواشنطن تعيق تدفقها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40840/

اعلنت وزارة الخارجية الروسية ان موسكو قدمت مساعدة انسانية لهاييتي تقدر بـ 5 ملايين دولار وتنوي مواصلة تقديم المساعدة اللازمة لاحقا. فيما أعاقت سلطات المراقبة الجوية الامريكية في مطار بورت أو برنس بهاييتي، مهمة الطائرة التابعة لوزارة الطوارئ الروسية في نقل الامدادات الانسانية من فنزويلا وذلك بسبب تأجيلها الدائم لمواعيد الرحلات الجوية وعدم منحها الطائرة الروسية ترخيصا بالهبوط.

اعلنت وزارة الخارجية الروسية ان موسكو قدمت مساعدة انسانية لهاييتي تقدر بـ 5 ملايين دولار وتنوي مواصلة تقديم المزيد منها  لاحقا.
وقد جاء في بيان للخارجية صدر يوم 21 يناير/كانون الثاني ان وزارة الطوارئ الروسية وبتكليف من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف تستمر بتقديم المساعدات لهاييتي من اجل ازالة الآثار الكارثية للزلزال الذي ضرب البلد يوم 12 يناير. وتعمل وزارة الطوارئ بتنسيق وثيق مع وزارة الخارجية الروسية.
ويذكر ان 4 طائرات شحن روسية نقلت الى هايتي شحنات الانسانية واقيم  مستشفى سيار روسي في بورت  او  برينس ، ويشارك في العملية الانسانية في هايتي حاليا 138 موظفا من وزارة الطوارئ الروسية و5 طائرات روسية. وتسنى لمنتسبي الوزارة انتشال 9 اشخاص/ ضمنهم طفلان/ من تحت الانقاض كما قاموا بتفقد 230 بيتا مدمرا و3 مدارس وجامعة. وقدم اطباء الوزارة مساعدات طبية لـ 271  متضررا واجروا  67 عملية جراحية.
وتلبية لطلب الحكومة الفنزويلية نقلت طائرتان روسيتان من طراز "ايل ـ 76" شحنات فنزويلية من كاراكاس الى هايتي. ويفترض ان يستمر عمل الجسر الجوي هذا في الايام القادمة ايضا.

واشنطن تعيق تدفق المساعدات الروسية
وكان فلاديمير تولماكوف القائم باعمال السفارة الروسية بفنزويلا قد قال يوم 20 يناير/كانون الثاني إن سلطات المراقبة الجوية الامريكية في مطار بورت أو برنس بهايتي أعاقت مهمة الطائرة التابعة لوزارة الطوارئ الروسية  في نقل الامدادات الانسانية من فنزويلا وذلك بسبب تأجيلها الدائم لمواعيد الرحلات الجوية وعدم منحها الطائرة الروسية ترخيصا.

وقال الدبلوماسي الروسي  ان السلطة الجوية الامريكية تبرر التأجيل المستمر لرحلة طائرة النقل الروسية بمشاكل يواجهها مطار بورت او برنس. فيما  لا تواجه الطائرات الامريكية اية مصاعب  في الحصول على تراخيص الهبوط في المطار.


واشار تولماكوف قائلا:" تتخذ السفارة الروسية في فنزويلا بالتعاون مع السلطات الفنزويلية والهايتية  الخطوات اللازمة لضمان وصول الطائرة في اسرع وقت".
و كانت روسيا قد قدمت الى الجانب الفنزويلي في اطار تعاونها معه  طائرتي وزارة الطوارئ الروسية من طراز "أل – 76" . وبدأت يوم 17 يناير/كانون الثاني في تنفيذ العملية الخاصة بتقديم المساعدة الانسانية  الى هايتي. اما سفارة روسيا في فنزويلا التي تمثل ايضا مصالح روسيا في كل من هايتي وجمهورية الدومينيكان فتولت تأمين نقل الشحنات من كاراكاس الى بورت أو برنس.
والجدير بالذكر ان الامدادات الانسانية التي تنقلها  طائرة "أل – 76" تحتوي على ادوية ومواد غذائية  يحتاج اليها المتضررون من جراء الزلزال المدمر. كما  يتوجب على تلك الطائرة ايصال  5 اطنان من مياه الشرب المخصصة لافراد بعثة وزارة الطوارئ الروسية الذين يستمرون  في عمليات الانقاذ في هايتي.

لا يزال افراد السلاح الجوي الامريكي  يسيطرون على المدرج الوحيد القابل لاستقبال الطائرات في مطار بورت او برنس

وكانت صحيفة "تلغراف" البريطانية قد افادت بان العسكريين الامريكيين المسيطرين على المطار يعيقون طائرات الدول الراغبة بالمساعدة من ايصال الامدادات الانسانية التي توجهها الى هناك لمساعدة اهالي هايتي المتضررين من جراء الزلزال.
وقد اعلنت منظمة "اطباء بلا حدود" الانسانية الدولية ان الجنود رفضوا منح الترخيص بالهبوط  لطائرة تحمل مستشفى متنقل، الامر الذي اضطر الطيارين الى  تغيير المسار والهبوط في جمهورية الدومينيكان المجاورة وتأخير ايصال الشحنات.
وبحسب المعلومات الواردة من صحيفة "تلغراف" فان شكاوى كهذه  قدمها ممثلو كل من البرازيل وفرنسا وغيرهما من الدول.
وانتقد وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير الولايات المتحدة على خلفية عدم سماح العسكريين الامريكيين لطائرة فرنسية تحمل الامدادات الانسانية بالهبوط . واعلن آلان جواياندي وزير الدولة الفرنسية لشؤون التعاون قائلا: "  المهم الآن مساعدة هايتي وليس احتلالها".
ويرابط حاليا في اراضي هايتي  12 الف عسكري امريكي يمثلون السلاحين الجوي والبحري الى جانب خفر السواحل.
وافادت وكالة "أسوشيتد برس"  بان تعداد القوات الامريكية في هايتي  سيزداد قبل نهاية الاسبوع حتى 16 الف جندي. ويبرر ممثلو الجانب الامريكي هذا القرار باوضاع حرجة يواجها البلد.
ويثير تعاظم الوجود العسكري الامريكي في هايتي القلق لدى دول امريكا اللاتينية التي تصفه بانه خطر مباشر على أمنها.
وسبق لأفو موراليس رئيس بوليفيا ان اعلن ان حكومته  ستطالب من هيئة الامم المتحدة بعقد اجتماع استثنائي في هذه المسألة ومناقشة الاحتلال الامريكي لهايتي.
وبحسب قول موراليس فان الاموال التي تخصص لاقامة العدد المتزايد للعسكريين الامريكيين  يجب  انفاقها لمساعدة ضحايا الزلزال.
وتنقل وكالة "أي أف أي " الاسبانية  عن نائب رئيس بوليفيا ألفارو غرسيا لينيرا قوله: " ان هذا الوضع خطير جدا لان الولايات المتحدة لا تساعد المتضررين من جراء الزلزال ولا تنقذ المرضى والجرحى بل ترسل المزيد من الجنود الى القواعد العسكرية المرابطة في كولومبيا وبيرو وحاليا الى هايتي.
وقد اعرب ممثلو كل من فنزويلا ونيكاراغوا واوروغواي عن قلقهم من اعمال الولايات المتحدة.

العسكريون الامريكيون يقومون بإبعاد الصحفيين عن مطار عاصمة هايتي

من جهة أخرى طالب العسكريون الامريكيون الذين يسيطرون مؤقتا على مطار بورت او برنس والاراضي المحيطة به من الصحفيين الاجانب الذين وصلوا الى هناك لتغطية اجراءت تصفية عواقب الزلزال طالبوا منهم  بمغادرة المطار.
لم يوضح العسكريون الامريكيون اسباب مثل هذه المطالب مشيرين الى انه على الصحافة كلها مغادرة المخيم الذي تم نشره في اراضي المطار قبل الساعة الثامنة صباح يوم 21 يناير/كانون الثاني الجاري بالتوقيت المحلي.
علما ان هذا المخيم يضم ممثليات الوكلات الانسانية الدولية  الى جانب المكاتب الصحفية لعدد من وسائل الاعلام العالمية التي تم نشرها هناك على إثر وقوع الزلزال القويث.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك