القاعدة.. واقع التنظيم وأسباب الإرهاب العالمي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40702/

تناول برنامج "كروس تولك" cross talk في قناة "روسيا اليوم" الناطقة باللغة الإنجليزية يوم 18 يناير/كانون الثاني موضوع تنظيم "القاعدة" والتهديد الذي يمثله عالميا ومدى نفوذه في المنطقة. إليكم أبرز ما جاء في حلقة هذا البرنامج الذي يقدمه الزميل بيتر لافيل حيث استضاف عددا من الخبراء والإعلاميين.

تناول برنامج "كروس تولك" cross talk في قناة "روسيا اليوم" الناطقة باللغة الإنجليزية يوم 18 يناير/كانون الثاني موضوع تنظيم"القاعدة" والتهديد الذي يمثله عالميا ومدى نفوذه في المنطقة. إليكم أبرز ما جاء في حلقة هذا البرنامج الذي يقدمه الزميل بيتر لافيل حيث استضاف عددا من الخبراء والإعلاميين.

في بداية المناضرة وجه مقدم برنامج "cross talk" بيتر لافيل سؤالا  لروبرت فيسك مراسل جريدة "إندبندينت" في الشرق الأوسط . روبرت برأيك هل القاعدة أصبحت علامة تجارية تستخدمها مجموعات راديكالية مختلفة كعلم القراصنة لان الكل يعرفون القاعدة في المنطقة. هل تحولت القاعدة من منظمة إلى علامة تجارية؟

اجاب المراسل روبرت "لا أعتقد ان هذا صحيح. القاعدة تتغذى بكذبنا ونفاقنا. طالما نأتي ونقول أننا نمنح السلام والحرية والديمقراطية إلى الشرق الاوسط. فإن القاعدة تتنفس لأننا نكذب. طالما أننا نستمر بالقول إن الجدار الإسرائيلي هو جدار أمني.. وطالما نحن مستمرون بإطلاق عبارات تقول إن تلك المناطق متنازع عليها في الضفة الغربية.. إن الضفة الغربية محتلة من قبل الإسرائيليين وهذا أمر مناف للقانون الدولي.. هذه الأراضي محتلة.. وما دمنا نستخدم عبارات مخادعة كهذه فإن القاعدة ستظل موجودة.. ما لم نتوقف عن استخدام النفاق والكذب.. عندما نتوقف عن ذلك ستبدأ القاعدة بالزوال شيئا فشيئا.. وذلك حينما نتعامل بشيء من العدل مع تلك القضايا".

ووجه مقدم البرنامج سؤالا   للورينز كورب -  من مركز التقدم الأمريكي_  وهو احد ضيوف البرنامج . لورنز ما ذا تعتقدون في هذا الموضوع؟

رد لورينز قائلا: "بن لادن لم يتحدث عن الوضع بين فلسطين وإسرائيل حتى قبل هجمات الحادي عشر من أيلول وليس هنالك من شك في أكاذيب إدارة بوش الكثيرة وأريد ان أقول إن الرئيس أوباما حاول التغيير".

وفي مداخلة من المراسل روبرت سئل لورينز قائلا "الأراضي المتنازع عليها " ولماذا لا تقولون إنها الأراضي المحتلة؟؟؟؟

اجاب لورينز "إنها أراض متنازع عليها حتى الآن وبعضها محتلة ويجب عليكم التذكر بأن حرب سبعة وستين لم تبدأها إسرائيل".

وفي مداخلة اخرى من المراسل روبرت "بعضها؟ بعضها؟؟؟"

وتعقيبا على مداخلة المراسل روبرت رد لورينز"وهذه الحقيقة... بعضها... ويجب التذكير بان الرئيسين عرفات وكلينتون حاولا التوصل الى تسوية في العام 2000 وتعويض الفلسطينيين عن الأراضي لكن الفلسطينيين لم ينفذوا الاتفاق. وقد كان قلق بن لادن الحقيقي بعد غزو العراق للكويت هو بقاء القوات الامريكية في السعودية. وتذكر أن القاعدة بدأت عندما بدأنا معها من أجل التخلص من التواجد السوفييتي في أفغانستان وكنا حلفاء في ذلك الوقت. نعم الولايات المتحدة ارتكبت كثيرا من الأخطاء ولكن الواقع أنه من المستحيل توجيه الاتهامات إلى الولايات المتحدة فقط".

وفي مداخلة لمقدم البرنامج قال ..ليس لدينا للأسف الشديد الوقت الكافي لمناقشة هذا الموضوع وشكرا جزيلا لضيوفي اليوم وإلى اللقاء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)