مبارك يدعو الشعب المصري الى التماسك ورفض النعرات الطائفية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40671/

دعا الرئيس المصري حسني مبارك يوم 17 يناير/كانون الثاني الشعب المصري مسيحيين ومسلمين الى التماسك كأبناء وطن واحد ورفض النعرات الطائفية. من جهة اخرى أعلن الرئيس المصري ان بلاده ليس لديها أي مشكلة في إقامة علاقات مع جميع الدول، بما فيها إيران.

دعا الرئيس المصري حسني مبارك يوم 17 يناير/كانون الثاني الشعب المصري مسيحيين ومسلمين الى التماسك كأبناء وطن واحد ورفض النعرات الطائفية.

وقال مبارك، في  كلمة القاها لدى افتتاحه مشاريع في محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل، انه يجب على جميع المصريين التماسك كأبناء وطن واحد، حتى لا يعطوا أية ذريعة لكل من يحاول الايقاع  فيما بينهم، منوها الى ان البعض في الخارج يحاول زيادة الهوة بين المسلمين والمسيحيين.

وكان 6 اقباط قد لقوا مصرعهم عندما اطلق مسلحون مجهولون النار على مجموعة من المسيحيين ، لدى خروجهم من كنيسة في مدينة نجع حمادي بصعيد مصر عشية احتفالهم بعيد الميلاد.

من جهة اخرى أعلن الرئيس المصري ان بلاده ليس لديها أي مشكلة في إقامة علاقات مع جميع الدول، بما فيها  إيران، مشيرا  إلى أنه التقى في الآونة الأخيرة مع رئيس مجلس الشورى الإيراني على لاريجاني، وقبل ذلك مع وزير الخارجية منوشهر متكي، وأكد أنه طلب منهما حل المشاكل الأمنية المعلقة بين البلدين أولا لاستعادة العلاقات، معربا عن حرص مصر على إقامة علاقات طيبة مع كل دول العالم.


وقال الرئيس مبارك  إن مصر تعمل من أجل القضية الفلسطينية، وان بلاده "تساعد الفلسطينيين بالطرق السلمية" رغم كل الإساءات التي توجه إليها من قبل البعض، داعيا الى وحدة الصف الفلسطيني ومؤكدا ان  مصر لا تفرض شيئا على أحد، وأن الفلسطينيين هم الذين صاغوا ورقة المصالحة، وأن ما يتردد عن أن مصر أدخلت تغييرات على ما اتفقت عليه فتح وحماس هو "كذب في كذب".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية