المطلك يلوح بدعوى قضائية ضد هيئة العدالة.. وشخصيات عراقية تعلن رفضها اقصاؤه عن انتخابات 2010

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40224/

وصف عضو مجلس النواب العراقي عن جبهة الحوار الوطني صالح المطلك قرار هيئة المساءلة والعادالة باقصائه عن الانتخابات البرلمانية القادمة بالقرار المتسرع معتبراً اياه غير قانوني، مؤكداً ان الهيئة لا تتمتع باستقلالية كافية لاستصدار قرارات كهذه، وان هذا القرار جاء تلبية لارادات خارجية ، مشيراً الى ان ذلك سيؤدي الى ازمة سياسية جديدة في البلاد.

وصف عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة الحوار الوطني صالح المطلك قرار هيئة المساءلة والعادالة باقصائه عن الانتخابات البرلمانية القادمة بالقرار المتسرع معتبراً اياه غير قانوني، مؤكداً ان الهيئة لا تتمتع باستقلالية كافية لاستصدار قرارات كهذه، وان هذا القرار جاء تلبية لارادات خارجية ، مشيراً الى ان ذلك سيؤدي الى ازمة سياسية جديدة في البلاد.

وقال المطلك الذي شكل مؤخراً  تحالفا انتخابيا مع رئيس الوزراء العراقي الاسبق  اياد علاوي اطلق عليه اسم "الحركة الوطنية العراقية"  قال ان هذه القرار يلغي اساس العملية الديموقراطية في العراق ويثير الاحتقان ويثني المواطنين عن المشاركة في الانتخابات.

هذا وكان المطلك قد اتهم في وقت سابق ايران بالوقوف وراء قرار هيئة المساءلة والعدالة، مؤكدأً انه سيرفع دعوى ضد الهيئة في المحكمة العليا العراقية.

من جانبه، وفي حديث لصحيفة "الشرق الاوسط" 10 يناير/كانون الثاني، اكد المتحدث الرسمي باسم الحركة الوطنية العراقية حيدر الملا  ان الحركة  بصدد اتخاذ اجراءات للحيلولة دون استبعاد جبهة الحوار الوطني وزعيمها صالح المطلك  عن الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها في مارس/آذار القادم، بحجة صلاتها بحزب البعث.
واكد الملا  "نحن ماضون في حراك سياسي من أجل تطويق الأزمة، لا سيما أن قيادات الحركة الوطنية  العراقية عازمة على طرق كل الأبواب التي يمكن من خلالها حصر مثل هكذا مشكلة"، واضاف "في حال لم تجد القيادات استجابة لمحاولاتها فإن أحد الأبواب الذي ستطرقها هو الانسحاب من العملية السياسية برمتها وليس عدم المشاركة في الانتخابات فحسب".
ولفت حيدر الملا  الى ان الكثير من القوى والشخصيات السياسية على الساحة العراقية اعلنت تضامنها مع جبهة الحوار الوطني، ومن ضمن هؤلاء زعيم المجلس الاسلامي الاعلى عمار الحكيم ، ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، وزعيم قائمة التضامن قاسم داوود ، والمرجع الديني لابناء المذهب الشيعي في العراق علي السيستاني  وغيرهم.
اما رشيد العزاوي، النائب عن جبهة التوافق، عضو لجنة المساءلة والعدالة في البرلمان فابدى استغرابه لقرار الهيئة بحرمان جبهة الحوار الوطني من خوض الانتخابات، معتبراً انها تستهدف من خلال قرارها هذا صالح المطلك، معبراً  عن دهشته من محاولة استبعاد المطلك عن الانتخابات التشريعية المنتظرة، خاصة بعدما شارك هذا الاخير في الحياة السياسية بالبلاد "منذ البداية"، اذ ساهم بصياغة الدستور العراقي الجديد، كما انه شارك في انتخابات عام 2005 على رأس قائمة انتخابية فازت حينها بـ 11 مقعداً، فضلاً عن مشاركته بانتخابات مجالس المحافظات العام الماضي حيث نجحت قائمته في الحصول على عدد من المقاعد في بعض المحافظات.
الجدير بالذكر ان جبهة الحوار  الوطني التي يرأسها المطلك دخلت في الشهر الماضي في تحالف مع قوائم وكتل اخرى، ابرزها قائمة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي بالاضافة الى قائمة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وغيرهما ، وقد اطلق على هذا التحالف الجديد اسم "الحركة الوطنية العراقية " ، علاوة على وجود شخصيات مستقلة في قوام الحركة .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية