السفارة الامريكية في صنعاء تعيد فتح ابوابها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39995/

أعلنت السفارة الأمريكية في صنعاء أنها فتحت أبوابها مجددا يوم 5 يناير/كانون الثاني بعد أن أغلقت ليومين بسبب تهديدات تنظيم القاعدة. وقال مسؤول في السفارة الأمريكية في اليمن إن السفارة فتحت أبوابها غداة عملية أمنية نفذتها القوات اليمنية في شمال صنعاء اسفرت عن مقتل عنصرين من القاعدة.

أعلنت السفارة الأمريكية في صنعاء أنها فتحت أبوابها مجددا يوم 5 يناير/كانون الثاني بعد أن أغلقت ليومين بسبب تهديدات تنظيم القاعدة. وقال مسؤول في السفارة الأمريكية في اليمن إن السفارة فتحت أبوابها غداة عملية أمنية نفذتها القوات اليمنية في شمال صنعاء اسفرت عن مقتل عنصرين من القاعدة.

وقال بيان نشر على الموقع الالكتروني للسفارة "إن الامر الذي ساهم في القرار الذي اتخذته السفارة الامريكية بمعاودة فتح ابوابها هو شن القوات اليمنية عملية لمكافحة الإرهاب يوم 4 يناير/كانون الثاني في شمال العاصمة ، والتي اسفرت عن قتل 2 من عناصر القاعدة وجرح ثالث".

إلا أن البيان أشار إلى أن "مخاطر تنفيذ هجمات إرهابية ضد المصالح الأمريكية تبقى مرتفعة، ولذلك فالسفارة تحض مواطنيها فى اليمن على توخي الحذر واتخاذ التدابير الأمنية اللازمة".

واغلقت السفارتان الامريكية والبريطانية في صنعاء يوم الاحد 3 يناير/كانون الثاني، أبوابهما بعد تلقي تهديدات من تنظيم القاعدة وطلبتا من العاملين بهما من اليمنيين عدم التوجه للعمل لحين إشعار آخر. وانضمت عدة دول اخرى الى الولايات المتحدة وبريطانيا بإغلاقَ سفاراتها في صنعاء، ومنها فرنسا واسبانيا واليابان والتشيك، فيما تدرس دول اخرى هذا الخيار.

واعتبرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ان عدم الإستقرار في اليمن يشكل تهديدا للأمن والإستقرار الإقليمي والعالمي، وقالت كلينتون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الحكومة القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني في واشنطن يوم 4 يناير/كانون الاول قالت ان "الوضع في اليمن يتصدر قائمة اهتماماتنا وقلقنا ونفكر في كيفية العمل مع الاطراف الاخرى لضمان الاستقرار في اليمن وضمان امن حدودها وسلامة مواطنيها ودحر القاعدة"

الى ذلك، شددت السلطات اليمنية اجراءاتِها الأمنية حول عدد من المنشآت الغربية وحول السفارات ومساكن الموظفين الأجانب بعد تهديدات تنظيم القاعدة باستهدافها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية