مقتل 2 من مقاتلي القاعدة في اشتباكات مع القوات اليمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39963/

أعلن مسؤول امني يمني يوم 4 يناير/كانون الثاني ان اثنين من مقاتلي القاعدة قتلا في اشتباكات مع القوات اليمنية شمال صنعاء. الى ذلك، أغلقت كل من باريس ومدريد وطوكيو سفاراتها في صنعاء، وذلك بعد تلقيها تهديدات بشن هجمات من شبكة القاعدة.

أعلن مسؤول امني يمني يوم 4 يناير/كانون الثاني ان اثنين من مقاتلي القاعدة قتلا وأصيب ثالث في اشتباكات مع القوات اليمنية شمال العاصمة صنعاء، مشيراً  الى ان الاشتباكات لاتزال مستمرة.

وفي تطور آخر قتل جندي يمني وجرح 3 آخرون يوم 4 يناير/كانون الثاني في اشتباكات اندلعت في محيط مقر صحيفة "الايام" اليمنية بين مسلحين وعناصر من سلطات الامن في مدينة عدن جنوب البلاد .

وأفاد شهود عيان ان الإشتباكات اندلعت بعد اتهام القوات اليمنية لمسلحين داخل مبنى الصحيفة باطلاق النار على عدد من جنودها خلال قيامهم بتفريق اعتصام أمام مقر الصحيفة.

وكانت وزارة الاعلام اليمنية اتخذت قبل 6 أشهر قرارا باغلاق صحيفة الايام لنشرها مقالات
باريس ومدريد وطوكيو تغلق سفاراتها في صنعاء

الى ذلك، أغلقت كل من باريس ومدريد وطوكيو اليوم سفاراتها في صنعاء، وذلك بعد تلقيها تهديدات بشن هجمات من شبكة القاعدة، لتنضم بذلك الى واشنطن ولندن اللتين مددتا فترة اغلاق سفارتيهما بهدف مراجعة الوضع الامني.

وافاد المتحدث باسم الوزارة الفرنسية بان اغلاق السفارة سيكون حتى اشعار اخر. بدورها اعلنت الممثلية الدبلوماسية اليابانية في اليمن ان قسم الشؤون القنصلية اوقف مؤقتا اصدار التأشيرات وغيرها من المهام.

وذكر الدبلوماسيون اليابانيون  انه في الوقت الحالي ليس لديهم أي معلومات محددة حول هجوم ارهابي مرتقب  على سفارة اليابان ، ولذلك، فمن المتوقع  أن  تعيد البعثة الدبلوماسية اليابانية فتح ابوابها مجددا "وفقا للتغيرات الامنية في البلد المضيف".

وفي غضون ذلك ،اعلن دبلوماسيون يوم الاثنين، ان السفارتين الأمريكية والبريطانية في اليمن تواصلان  اغلاق أبوابهما لليوم الثاني بسبب مخاوف من هجمات محتملة لمتشددين ينتمون لتنظيم القاعدة ، وذلك بعد المحاولة الفاشلة التي قام بها شاب نيجيري من انصار القاعدة لتفجير طائرة متجهة للولايات المتحدة في يوم عيد الميلاد.
وبهذا الصدد، قال دبلوماسي أمريكي طلب عدم ذكر اسمه، "ان السفارة الامريكية مازالت مغلقة اليوم أيضا... ومازلنا نراجع الوضع الامني".

واغلقت السفارتان الامريكية والبريطانية في صنعاء يوم الاحد 3 يناير/كانون الثاني، أبوابهما بعد تلقي تهديدات من تنظيم القاعدة وطلبتا من العاملين بهما من اليمنيين عدم التوجه للعمل لحين إشعار آخر.

وجاء في بيان نشرته السفارة الامريكية في موقعها على الانترنت: "أغلقت السفارة الامريكية في صنعاء أبوابها يوم 3 يناير/كانون الثاني 2010 بسبب تهديدات وردت من تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية لمهاجمة المصالح الامريكية في اليمن."

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية