أول لقاء للرئيسين مدفيديف وأوباما على هامش قمة لندن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27485/

يبحث الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والأمريكي باراك أوباما في أول لقاء لهما على هامش قمة العشرين في لندن التي ستفتتح يوم 2 ابريل/ نيسان سبل معالجة الأزمة الاقتصادية وقضايا الأمن الأوروبي والعالمي.

يبحث الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والأمريكي باراك أوباما في أول لقاء لهما على هامش قمة العشرين في لندن التي ستفتتح يوم 2 ابريل/ نيسان سبل معالجة الأزمة الاقتصادية وقضايا الأمن الأوروبي والعالمي.
وأوضح المتحدث باسم الكرملين أن القمة الروسية الأمريكية ستتركزعلى قضايا الدرع الصاروخية والحد من الأسلحة الهجومية وأفغانستان. يذكر أن هذا اللقاء يأتي بعد إعلان إدارة أوباما عن نيتها إعادة ترميم العلاقات مع روسيا. هذا وسيعقد مدفيديف في لندن اليوم لقاءات ثنائية مع قادة كل من البرازيل وأستراليا وبريطانيا والصين.

هذا ويستمر قادةُ الدول الصناعية الكبرى بالتوافدِ الى العاصمة البريطانية لندن للمشاركة في قمةِ العشرين.
وتعقد القمة في وقت أبدت فيه كل من بريطانيا وألمانيا تفاؤلا بالتوصل الى خطة محددة لمراقبة الأسواق العالمية وإنعاشها. فيما هددت فرنسا على لسان وزيرة إقتصادها كريستين لاغارد بالانسحاب من القمة إن لم يتم التوصل الى قرارات صارمة بهذا الشان. ومن المتوقع أن يتفق زعماء الدول الكبرى على إنعاش جديد للنظام المالي العالمي بالاضافة الى اتخاذ اجراءاتٍ جديدة من أجل مواجهة الانكماش الاقتصادي العالمي.

برنامج اللقاء وتوقعات الجانب الروسي

يتعين على الرئيسين الروسي والأمريكي تعزيز تأكيداتهما الخاصة بشأن الاستعداد  للخروج من الوضع الحالي المهلهل للعلاقات الروسية الأمريكية والشروع ، حسب تعبير اوباما ، بإعادة إطلاق هذه العلاقات.
وسيجري في البداية لقاء بروتوكولي بين مدفيديف واوباما لمدة ساعة تقريباً سيخرج كلا الرئيسين بعده لمقابلة الصحفيين.
ولم يلتق مدفيديف بنظيريه اوباما في السابق ولكنهما تحدثا مرتين بالهاتف  وتبادلا الرسائل. وقد صرح الرئيس الروسي ان هذه الاتصالات تبعث في نفسه بعض التفاؤل بخصوص مستقبل العلاقات الروسية الأمريكية. وقد اعترف مدفيديف بأنه عندما قرأ رسائل اوباما اندهش من أن العديد من المواقف الواردة فيها مطابقة لأفكاره ومشاعره.
وأعلن مدفيديف قائلاً:" يكمن الأمر حالياً في مدى قدرتنا  على تحقيق تصوراتنا خلال اللقاءات الشخصية ومدى استعداد الفريقين الروسي والأمريكي للتحرك في اتجاه معين وقدرتنا على تحطيم التصورات النمطية  وانجاز إعادة الإطلاق التي يتحدث عنها الجميع في الوقت الحاضر".
كما قيّم مدفيديف على النحو ذاته مكالماته الهاتفية مع اوباما وأكد بأنها كانت جيدة وبناءة. ويأمل الرئيس الروسي أنه سيتسنى له مع نظيره الأمريكي فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين. وأشار إلى البداية الجديدة ممكنة بل وضرورية. واستطرد قائلاً : " آمل ان شريكي ينظر إلى ذلك على نحو مماثل تماماً. وينبغي التسليم في البداية بأن تذليل التركة السلبية المشتركة لا يمكن أن يتم إلا على أساس المساواة والمنفعة المشتركة والمراعاة المتبادلة للمصالح".
وأكد مدفيديف مجدداً استعداده للعمل مع الرئيس اوباما وأعرب عن أمله بأنه سيتسنى لهما الشروع في ذلك خلال اللقاء بلندن.

توقعات الجانب الامريكي إزاء لقاء اوباما ومدفيديف في لندن

ويظهر البيت الأبيض توجهاً مشابهاً . وقد أعلن  دينيس ماكدون نائب مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي أن جو العلاقات الأمريكية  الروسية تحسن إلى حد كبير في الأسابيع الأخيرة الماضية. وأضاف قائلاً:" إننا نأمل بأنه خلال لقاء الاول من أبريل/ نيسان سيتسنى جعل هذه العلاقات ملموسة وأكثر تحديداً. ونحن ننتظر بفارغ الصبر اتخاذ الجانبين لخطوات عملية . وضمن خطوات كهذه اتخاذ قرار بخصوص عقد قمة ثنائية أمريكية روسية" . ومن المتوقع أيضاً أن يقوم أوباما بزيارة روسيا  في مطلع يوليو/ تموز القادم أي قبيل انعقاد قمة " الثمانية الكبار" في إيطاليا .
وقد أكد السكرتير الصحفي للبيت الأبيض روبرت غيبس خلال الحديث  الذي أجراه مع الصحفيين  يوم الثلاثاء 31 مارس/ آذار الماضي "أن الرئيس اوباما يود إقامة علاقات مثمرة مع الروس بحيث يمكننا العمل معاً لمعالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك وخاصة القضايا المتعلقة بنظام عدم الانتشار. ونحن مستعدون بإقامة علاقات بناءة يتم  في ظلها حل المسائل المثيرة للقلق المشترك على نحو ينسجم مع مصالح الجانبين".
وهكذا فإن ممثلي الإدارة الامريكية يؤكدون قبل لقاء مدفيديف وأوباما على  تبدل اللهجة السياسية الخارجية لهذه الإدارة بما في ذلك في الاتجاه الروسي. وفي الوقت نفسه فإن الدبلوماسيين يحذرون مسبقاً من المبالغة في التوقعات الايجابية والافراط  في التفاؤل وهم يذكرون بأن الفترة الأخيرة لعهد الرئيس السابق جورج بوش شهدت تدهوراً كبيراً في علاقات البلدين رغم العلاقة الشخصية الجيدة بين بوش وبوتين .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك