نتانياهو مستعد لإجراء حوار سياسي حول تسوية قضية الشرق الأوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27470/

قال نتانياهو متحدثا أمام أعضاء الكنيست خلال جلسة التصويت على منح الثقة لحكومته الجديدة "إنني أشعر بالمسؤولية الثقيلة والقلق والأمل ،ولست فرحا من فوزي، نحن نواجه الآن قضيتين رئيسيتين هما الأزمة المالية العالمية والأزمة في مجال الأمن".

قال نتانياهو متحدثا أمام أعضاء الكنيست خلال جلسة التصويت على منح الثقة لحكومته الجديدة "إنني أشعر بالمسؤولية الثقيلة والقلق والأمل ،ولست فرحا من فوزي، نحن نواجه الآن قضيتين رئيسيتين هما الأزمة المالية العالمية والأزمة في مجال الأمن".
وشدد رئيس الحكومة الإسرائيلية على "أن أكبر الأخطار التي تهدد وجود دولتنا هو ظهور الأسلحة النووية لدى نظام إسلامي متطرف ،أو تحويل دولة تملك اسلحة نووية إلى دولة إسلامية متطرفة".
واشار نتانياهو إلى أن إسرائيل تسعى إلى السلام ، وان  عدم عقد معاهدة سلام حتى الآن مع الفلسطينيين ليس من ذنب  اسرائيل ، مضيفا أن الحكومة الإسرائيلية ستساعد على تنمية فلسطين الإقتصادية وستعزز أجهزة الأمن الفلسطينية التي  مستعدة لمكافحة الإرهاب ،وكذلك ستجري مفاوضات حول التسوية السياسية للنزاع الشرقأوسطي.
كمااكد نتانياهو إنه سيعمل كل ما في وسعه لإطلاق سراح جلعاد شاليط.

من جهة أخرى كان إيهود أولمرت قد ألقى كلمة وداعية كرئيس للوزراء قبل كلام رئيس الوزراء الجديد نتانياهو، وتطرق فيها الى حرب لبنان الثانية قائلا ان وصفها وكانها انتهت بهزيمة لم يكن صائبا ويعطي حزب الله مكافاة مجانية لم تمت الى الواقع بصلة. واضاف ان القرار بخوض عملية الرصاص المصبوب لم يكن مفرا منه، مشيرا الى ان اسرائيل بذلت قصارى جهدها لتفادي اصابة المدنيين وابعادهم عن المناطق التي تم قصفها.
اما بالنسبة للجندي جلعاد شاليط فقال اولمرت انه عمل كل ما بوسعه من اجل اعادته سالما معافى، وانه وافق على تليين الموقف الاسرائيلي الى ادنى حد يمكن لاسرائيل تحمله.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية