مدفيديف يأمل بأن تتحول إعادة الاقلاع في العلاقات الروسية الامريكية الى واقع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27028/

أعرب رئيس روسيا دميتري مدفيديف خلال استقباله للمشاركين في المنتدى الاجتماعي الروسي الامريكي " روسيا – الولايات المتحدة ، نظرة الى المستقبل" يوم 20 مارس/آذار عن أمله بان تبدأ عملية إعادة الاقلاع بعد عقد قمته مع الرئيس الامريكي براك أوباما.

أعرب رئيس روسيا دميتري مدفيديف خلال استقباله للمشاركين في المنتدى الاجتماعي الروسي الامريكي  " روسيا – الولايات المتحدة ، نظرة الى المستقبل" يوم 20مارس/آذار في الكرملين عن أمله بان تبدأ  عملية إعادة الاقلاع بعد عقد قمته مع الرئيس الامريكي براك أوباما. وأوضح مدفيديف قائلا: " آمل بأن  هذا المصطلح العجيب - إعادة الاقلاع،الذي صار متداوَلاً  في كافة التعليقات التحليلية  بعد اللقاء بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون سيعكس جوهر التحولات التي نسعى اليها".
واشار مدفيديف قائلا: " اننا نعول على إعادة الاقلاع هذه، ونآمل بأن تحدث في الواقع".
وقال الرئيس الروسي انه  ينتظر لقاءه مع باراك اوباما بفارغ الصبر، ويعول على ان هذا اللقاء لن يكون لمجرد التعارف بل لتبادل الآراء حول أجندة العلاقات الروسية الامريكية كلها وأكثر القضايا آنية في الأجندة الدولية.
وبحسب رأي الرئيس الروسي تراكم في الاونة الاخيرة عدد كبير من المواضيع للمناقشة، ناهيك عن أجندة الحوار الروسي الامريكي التقليدية التي كانت ولاتزال قائمة.
وأشار مدفيديف الى ضرورة تبادل الاراء في أكثر القضايا تعقيدا. وأشاد الرئيس الروسي باهمية المجموعة " روسيا – الولايات المتحدة ، نظرة الى المستقبل" لدفع العلاقات الثنائية. ومضى مدفيديف قائلا: " يسرني ان المجموعة الروسية الامريكية الخاصة بالحوار الاجتماعي لا تزال تعمل بالرغم من بعض الصعوبات التي شهدت علاقاتنا في المرحلة السابقة. وتوجه الرئيس الروسي الى المشاركين في اللقاء بقوله : " اعتقد ان كلا الدولتين يهمهما نشاطكم".
وأعاد مدفيديف الى الاذهان ان هذا اللقاء يعد لقاءا ثانيا يجريه مع الممثلين الامريكيين وقال : " يعكس هذا الامر توجه دولتينا نحو تحسين علاقاتنا تحسينا جوهريا".
وأكد هنري كيسنجر رئيس المجموعة " روسيا – الولايات المتحدة ، نظرة الى المستقبل" من الجانب الامريكي ان الأعضاء في المجموعة البرلمانية الامريكية ، التي تضم الديموقراطيين والجمهوريين ، كانوا دائما من أنصار التحسن الجسيم للعلاقات بين روسيا والولايات المتحدة. وقال كيسنجر: "اننا على قناعة بان هذا الامر يتفق ومصالح دولتينا والعالم باسره".
وأفاد كيسنجر بان المناقشات التي دارت في موسكو بين الخبراء الروس والامريكيين تنص على ان خلافات في الاراء لا تعد غير محلولة. وقال ان "درجة الوفاق يمكن وصفها بانها ملموسة". وأضاف كيسنجر قائلا: " اننا ناقشنا القضايا الاستراتيجية، لاسيما تلك التي تخص مناطق نواجه مشاكل فيها. وبودي ان أقول نيابة عن زملائي اننا ننظر إلى ذلك بتفاؤل كاف ، واننا نتوقع ان يضع اللقاء بين مدفيديف وأوباما بداية جديدة في العلاقات الروسية الامريكية ويؤدي الى نتائج إيجابية.

محلل سياسي روسي: فريق الحكماء سيتناول تداعيات الأزمة المالية العالمية وتسوية النزاعات الإقليمية في كل أنحاء العالم بالإضافة الى مواضيع أخرى

وادلى فلاديمير كوزين المحلل السياسي الروسي بحديث خاص لقناة "روسيا اليوم" حول اجتماع مجموعة من السياسيين الأمريكيين والروس التي تعرف باسم فريق "الحكماء" يترأسها عن الجانب الروسي يفغيني بريماكوف وعن الجانب الأمريكي السياسي المخضرم هنري كيسينجر قال فيه :" لقد تم اختيار يفغيني بريماكوف وهنري كيسنجر لسبب بسيط وهو أنهما عملا على الساحة الدولية وعمل كل منهما في السياسة الخارجية في دولته وبشكل خاص شاركا في القضايا المتعلقة بالشرق الأوسط، بالإضافة الى ذلك فإن مجموعة الحكماء هذه تعمل منذ 1997 وقد أصبح لديهم خبرة واسعة".

وأضاف المحلل السياسي أن :" في مثل هذه اللقاءات تتناول المواضيع الأكثر تعقيداً وحساسية في جدول أعمال العلاقات الروسية الأمريكية. وبلا شك ستدرج ضمن هذه المواضيع تداعيات الأزمة المالية العالمية وكذلك تسوية النزاعات الإقليمية في كل أنحاء العالم بالإضافة الى مواضيع أخرى مثل موضوع الرقابة على الأسلحة ونزع الأسلحة".

كما أشار كوزين الى أن :" هنالك 6 مواضيع على الأقل لم يتم حتى الآن التغلب عليها في جدول الأعمال المتبادل وهي تقليص الأسلحة الهجومية الاستراجية والحد من الأسلحة اتكتيكية وعدم السماح بعسكرة الفضاء وكذلك تقليص السلحة التقليدية والمذهبين الاستراتيجي والحربي بالإضافة الى عدم انتشار أو توسيع الناتو..."

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)