منظمة أطباء بلا حدود تقرر سحب 35 من موظفيها في دارفور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26835/

قررت منظمة اطباء بلا حدود سحب 35 من موظفيها في دارفور ووقف عملياتها مؤقتا في الاقليم بعد تعرض 4 من عناصرها إلى عملية اختطاف استمرت ثلاثة أيام.

قررت منظمة اطباء بلا حدود سحب 35 من موظفيها في دارفور ووقف عملياتها مؤقتا في الاقليم  بعد تعرض 4 من عناصرها إلى عملية اختطاف استمرت ثلاثة أيام.

وقد أدانت الحكومة السودانية عملية الاختطاف واعتبرتها إحدى مضاعفات مذكرة اعتقال البشير التي أثارت البعض وفجرت غضبهم.  
 
من جانبه كشف محافظ ولاية شمال دارفور عثمان كبير عن أن منفذي عملية الاختطاف مجموعة تدعى "نسور البشير"، سعت إلى الاحتجاج على مذكرة اعتقال الرئيس السوداني، مؤكدا عدم دفع أي فدية مقابل اطلاق سراح الرهائن. وهو ما أكده كريستوفر ستوكس المدير العام للفرع البلجيكي  لمنظمة أطباء بلا حدود.

يذكر أن 3 فروع لمنظمة اطباء بلا حدود ما زالت تواصل عملها  في دارفور، وذلك بعد طرد الحكومة السودانية للفرع البلجيكي. إلا أن المنظمة التي أدانت بشدة عملية الاختطاف اعتبرت الظروف غير ملائمة لاستمرار نشاطات الاغاثة في الاقليم .

وادت مذكرة اعتقال البشير الى توتر الأوضاع في دارفور وفتح الجراح القديمة، مما يؤشر إلى  احتمال نشوب صراع  سياسي طويل بين الحكومة السودانية والمحكمة الدولية.
المحكمة الجنائية الدولية تطلب من قطر مساعدتها لاعتقال البشير
طلبت محكمة الجنايات الدولية من دولة قطر المساعدة في توقيف الرئيس السوداني عمر حسن البشير. يأتي ذلك بعد موافقة الرئيس السوداني على المشاركة في القمة العربية التي ستعقد في الدوحة نهاية الشهر الجاري.
واشارت المتحدثة باسم المحكمة الجنائية الدولية لورانس بليرون الى أن المحكمة تعوِّل على ما سمته تعاون الدول، بما فيها قطر، نظرًا لعدم وجود جهاز شرطة خاص بالمحكمة. وأقرّت بلارون بأن الدوحة غير ملزمة بشكل مباشر بهذا الأمر، لأنها ليست عضوًا في ميثاق روما المؤسس للمحكمة. واشارت في الوقت ذاته الى ان عضوية قطر في هيئة الأمم المتحدة يجعلها معنية بقرار مجلس الأمن الدولي، الذي طالب جميع الدول بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية