أفغانستان.. انتخابات أفغانية بتوقيت أمريكي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26536/

وافق الرئيس الأفغاني حامد كرزاي على إجراء انتخابات رئاسية في شهر أغسطس /آب المقبل. إنتخابات تحمل ابعادا كثيرة خصوصا في ظل الهاجس الأمني الذي تعيشه البلاد، وبعد إعلان واشنطن عن استراتيجية جديدة حيال أفغانستان وتوجيه سلسلة إنتقادات الى كرزاي.

وافق الرئيس الأفغاني حامد كرزاي على إجراء انتخابات رئاسية في شهر أغسطس /آب المقبل. إنتخابات تحمل ابعادا كثيرة خصوصا في ظل الهاجس الأمني الذي تعيشه البلاد، وبعد إعلان واشنطن عن استراتيجية جديدة حيال أفغانستان وتوجيه سلسلة إنتقادات الى كرزاي.

تراجع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عن موقفه الداعي إلى إجراء الإنتخابات الرئاسية في نيسان/إبريل ووافق على تأجيلها حتى أغسطس/ آب المقبل. ورغم أن شعبيته  هبطت إلى مستويات متدنية فإنه أكد انه باق في منصبه ،رافضًا دعوات طالبته بالتنحي بعد انتهاء فترة ولايته  في الـ 21 من مايو/ أيار القادم.

 وأكد الرئيس الأفغاني قائلاً:"إن إجراء انتخابات يتطلب شرعية.. والشرعية لا يمكن أن تتحقق إلا عبر الإنتخابات.. من خلال دستور البلاد أو عبر توافق وطني.. الجميع الآن يسعى لتحقيق التوافق الوطني.. وأنا أحترم ذلك ولقد قبلت قرار لجنة الانتخابات.. وأتفق تماما مع هذا التاريخ.. الآن يبدو أننا جميعا نسعى إلى توافق وطني، والتوافق الوطني هو الشيء الصحيح.."

إستجابة الرئيس كرزاي لهذا المطلب إعتبر مسعى لاسترضاء واشنطن بعد خلافات سابقة بينهما، إذ أن تأجيل الأنتخابات  سيسمح بوصول 17 ألف جندي أمريكي إضافي لأفغانستان وفقاً لما تعهد به الرئيس باراك أوباما. لكن استرضاء واشنطن يدفع بالضرورة إلى استفزاز أطراف أخرى.

فطالبان أكبر حجر عثرة أمام كرزاي يتوقع أن لا تدخر جهدا في إحداث مفاجئات له أيام الإقتراع. فضلا عن أن كرزاي سيلاقي  انتخابات صعبة بمواجهة ائتلاف زعماء الحرب الذين يتمتعون بنفوذ ودعم واسعين بين مختلف الإثنيات العرقية في البلاد.ناهيك عن موقفه الحرج أمام الشعب الأفغاني بسبب الغارات الامريكية التي تستهدف المدنيين في كل مرة. آخرها كانت غارة على مدينة خوست الشرقية أسفرت عن مقتل 4 وإصابة 2 من الأفغان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك