500 عجوز صيني في دار الفنان المركزية بموسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26489/

افتتح في دار الفنان المركزية بموسكو معرض لرسام صيني يهوى التجريد، ورسم وجوه كبار السن الصينيين، ويسعى لإيصال عدد البورتريهات التي رسمها إلى 500.

افتتح في دار الفنان المركزية بموسكو معرض لرسام  صيني يهوى التجريد، ورسم وجوه كبار السن الصينيين، ويسعى لإيصال عدد البورتريهات التي رسمها إلى 500.
وكان الفنان أو يانغ باخاي من أوائل الرسامين الصينيين الذين اتجهوا إلى التجريد في بداية ثمانينات القرن الماضي، منذ تخرج من أكاديمية بكين المركزية للفنون. وفي بداية التسعينات سافر إلى باريس بعد أن صار بروفيسوراً  ومارس التدريس في الأكاديمية التي درس فيها.
وفي عام 1999 عاد إلى مسقط رأسه في ريف مدينة زيجانغ، وبدأ يلتقط بآلة تصوير ضوئية مشاهد من الحياة اليومية للقرويين . وخلال السنوات الـ10 الماضية كان الفنان يتنقل بين أحياء الريف الصيني الفقير ويصور الناس البسطاء  ولاسيما العجائز في المقاهي والمحلات وغيرها من الأماكن العامة . وبعد ذلك كان يختار من بين الصور الوجوه التي تستثيره لرسمها.
ومن أجل معرضه في موسكو بعنوان "500 عجوز صيني" اختار الفنان عددا من البورتريهات التي رسم فيها وجوه كبار السن مستخدما أقلام الباستيل السوداء على ألواح الورق الأبيض. وصار يدمج في بورتريهاته بين التقنية الأوروبية في استخدام الباستيل و أساليب الغرافيك الصينية التقليدية بخطوطها النقية الواضحة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية