تسريع هجرة رؤوس الأموال من روسيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26290/

يعاني الاقتصاد الروسي من استمرار هجرة رؤوس الأموال التي استفادت من سياسة التخفيض التدريجي لسعر صرف الروبل مقابل العملات الأجنبية، إضافة إلى انخفاض الثقة في البنوك.

يعاني الاقتصاد الروسي من استمرار هجرة رؤوس الأموال التي استفادت من سياسة التخفيض التدريجي لسعر صرف الروبل مقابل العملات الأجنبية، إضافة إلى انخفاض الثقة في البنوك.
وفقد الروبل نحو 50 % من قيمته مقابل الدولار نتيجة سياسة التخفيض التدريجي لسعر صرف العملة المحلية التي اتبعها البنك المركزي الروسي، ما مهد لهجرة أكثر من 130 مليار دولار في الربع الأخير من العام الماضي و40 مليار دولار في الشهر الأول من هذا العام.
وينتظر الخبراء أن يشهد سعر صرف الروبل انخفاضا تبعا لهبوط حجم صناديق الاحتياطات الروسية، لأن إجراءات التصدي للأزمة مستمرة وتقضي بضخ 50 مليار دولار إضافية في المنظومة المصرفية .
من جانب آخر، يرى البنك المركزي أن سعر فائدة إعادة التمويل بمستوى 13 % مقبول، بينما يثير هذا قلق البنوك التي ترى أن نسبة كهذه تدفع رؤوس الأموال إلى الهجرة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم