أبناء موسكو يستمتعون بألحان "كارمينا بورانا"

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26042/

احتضنت قاعة دار الموسيقى الدولية بموسكو حفلا موسيقيا أتاح للحاضرين فرصة التمتع بالكنتاتا "كارمينا بورانا". وقد اجتمع كورال يورلوف الأكاديمي الروسي مع الأوركسترا السيمفونية "الفلهارمونيا الروسية" على خشبة واحدة من أجل تقديم الكنتاتا المشهورة التي تعد من أبرز المؤلفات الموسيقية للقرن الـ20.

احتضنت قاعة دار الموسيقى الدولية بموسكو حفلا موسيقيا أتاح للحاضرين فرصة التمتع بالكنتاتا "كارمينا بورانا". وقد اجتمع كورال يورلوف الأكاديمي الروسي مع الأوركسترا السيمفونية  "الفلهارمونيا الروسية" على خشبة واحدة من أجل تقديم الكنتاتا المشهورة التي تعد من أبرز المؤلفات الموسيقية للقرن الـ20.
من جهته قال المغني ايغور تاراسوف "انا أعتبر "كارمينا بورانا" مؤلفا فريدا من نوعه، يمتزج فيه خير ما تعرفه البشرية من الموسيقى الكلاسيكية بأجمل نماذج الموسيقى الشعبية. وقد توسعت شهرة هذه المعزوفة وانتشرت ألحانها بكثرة في الهواتف الجوالة، كما ظلت في الوقت نفسه تستهوي المتذوقين في القاعات الموسيقية الكبرى.".
يطلق على المؤلف الموسيقي "كارمينا بورانا" كنتاتا أي مجموعة من الأناشيد الأوبرالية التي تدور كلها في نفس الموضوعات.  وقد ألف الملحن الألماني كارل أورف هذا العمل العظيم منذ أكثر من 50 عاما، واستلهمه من مجموعة قصائد شعرية تعود إلى القرن الثالث عشر الميلادي. ولم يحافظ الفنان على روح التاريخ وحسب، بل وأضفى عليه أريج الحاضر، وهو ما أفعم الكنتاتا بقوة سحرية.
ومن جهة اخرى قال مكسيم فيدوتوف قائد الاوركسترا "الفلهارمونيا الروسية" "ان قوة هذا المؤلف الموسيقي تكمن في كونه ذا أصلين وهما: أولا الينبوع النقي للشعر القديم وثانيا النظرة العصرية الحديثة إليه والمتجسدة في الإيقاعات والألحان". واضاف " ان الجمع بين القديم والحديث يخلق حماسا عاطفيا لدى العازفين والمستمعين على حد سواء."
هذا ويميز هذا الحفل أن منظميه حاولوا تحقيق فكرة الملحّن الذي قال أن عزف الكنتاتا يجب أن يكون مصحوبا بعرض صور أو بتقديم عروض مسرحية، مما يجعل المستمع يتخيل وكأنه انتقل إلى القرون الوسطى ويعيش أجواءها.
المزيد في التقري المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية