منظمة معاهدة الأمن الجماعي تعتزم إنشاء منظومة موحدة للدفاع الجوي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25688/

تخطط منظمة معاهدة الأمن الجماعي لإنشاء منظومة دفاع جوي من شأنها ان توحد منظومات الدفاع الجوي الاقليمية في أوروبا الشرقية والقوقاز ووسط آسيا. أعلن ذلك نيقولاي بورديوجا الامين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي خلال مؤتمر صحفي عقد يوم 13 فبراير / شباط في موسكو.

تخطط منظمة معاهدة الأمن الجماعي لإنشاء منظومة دفاع جوي التي من شأنها ان توحد منظومات الدفاع الجوي الاقليمية بمناطق الامن الجماعي في أوروبا الشرقية والقوقاز ووسط آسيا. أعلن ذلك نيقولاي بورديوجا الامين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي خلال مؤتمر صحفي عقد يوم 13 فبراير / شباط  في موسكو. وأضاف بورديوجا قائلا: " سيدور الحديث لاحقا  حول إنشاء منظومة الدفاع الجوي الموحدة في منظمة معاهدة الأمن الجماعي. وأوضح بورديوجا ان منظومة الدفاع الجوي في منطقة القوقاز بين روسيا وارمينا تقام بصورة خاصة على غرار منظومة الدفاع الجوي الاقليمية بين روسيا الاتحادية وبيلوروسيا التي كانت قد أنشأت مؤخرا.
وقال الامين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في معرض اجابته على اسئلة موجهة اليه ان منظومة الدرع الصاروخية الامريكية الشاملة لا تهدد منظومات الدفاع الجوي المشكلة في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي. وأشار بورديوجا قائلا: " ان منظومة الدرع الصاروخية الامريكية تعتبر خطيرة لانها تخل بالتوازن الموجود في مجال الامن بين الدول النووية. وبمجرد اقتراب الدرع الصاروخية الامريكية من حدودنا سيتم الاخلال بنظام الاستقرار الاستراتيجي كله.
حول تشكيل قوات الانتشار السريع الجماعية
أعلن الامين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ان تشكيل قوات الانتشار السريع الجماعية يعد قرارا هاما من شأنه ان يغير بشكل جذري الوضع في فضاء الدول الاعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي. وأشار بورديوجا ان هذا القرار هو قرار هام جدا، لكنه ليس أخيرا،  ويهدف الى منح منظمة معاهدة الأمن الجماعي الوضع القانوني الذي تتميز به منظمة دولية متعددة الوظائف.
وقال بورديوجا ان عديد قوات الانتشار السريع الجماعية لم يحدد بعد. ويتعين على كل دولة وفقا للاتفاقات التي تم التوصل اعداد لواء لينضم الى تعداد قوات الانتشار السريع الجماعية.
وفي الوقت ذاته ذكر بورديوجا ان بعض الدول ليس بمقدورها تخصيص وحدة لتنضم الى قوات الانتشار السريع الجماعية. وانها ستخصص أفواجًا او كتائب منعزلة.
وأوضح بورديوجا ان قوات الانتشار السريع الجماعية سترابط وقت السلم في مواقع تموضعها الدائم في الاراضي القومية . اما بحلول مرحلة خاصة فسيتم استخدامها بموجب قرارات صادرة عن مجلس الامن الجماعي. وأشار بورديوجا معلقا على تعداد قوات الانتشار السريع الجماعية الى انها لن تضم وحدات الجيش التابعة للدول الاعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي فحسب، بل ووحدات الشرطة والامن وقوات الطوارئ.
وبحسب رأيه فان هذه القوات ستكون عبارة عن وحدات وتشكيلات قابلة للحركة. ولهذا الغرض سيدعمها الطيران بشكل نشيط.. ووصف برديوجا تلك الوحدات والتشكيلات بانها محمولة جوا، آخذا بعين الاعتبار وجود مناطق جبلية في الدول الاعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي.
وأضاف بورديوجا قائلا: " ان قوات الانتشار السريع الجماعية لن تستخدم  الا بعد استنفاذ كل الامكانات للتسوية السلمية للنزاع المحتمل في مناطق الامن الجماعي.
وستقوم دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي بتقديم الدعم للجهود التي تبذلها تبذلها قوات التحالف في افغانستان.
وأعلن الامين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ان دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي لا تحول دون نقل امدادات الى افغانستان بغرض دعم التحالف المكافح للارهاب. وأعلن بورديوجا قائلا: " ان موقف الدول الاعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي يكمن في مساهمة التحالف المكافح للارهاب في افغانستان بغية  تأمين الاستقرار في هذا البلد . وفي هذا السياق فان كل الدول أكدت انها لا تحول دون نقل امدادات لمصلحة التحالف المكافح للارهاب".
ومضى بورديوجا قائلا: " فيما يخص الترانزيت العسكري فان كل دولة تتصرف وفق قوانينها القومية". وأكد بورديوجا انه لا تتوفر لديه معلومات حول فيما اذا كانت قرارات اتخذت من قبل دولة ما من دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي بنقل تشكيلات عسكرية كبيرة وامدادات حربية من دول الناتو عبر اراضي دوال منظمة معاهدة الأمن الجماعي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)