مدفيديف: لروسيا مصلحة في تطوير التعاون مع تركيا في مجال الطاقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25685/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 13 فبراير/شباط خلال مباحثاته في الكرملين مع نظيره التركي عبد الله غول ان من مصلحة روسيا تطوير التعاون مع تركيا في مجال الطاقة. وعقب المباحثات وقّع الرئيسان الاعلان المشترك حول التحرك الى مرحلة جديدة من العلاقات ومواصلة تعميق الصداقة والشراكة.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 13 فبراير/شباط خلال مباحثاته في الكرملين مع نظيره التركي عبد الله غول ان من مصلحة روسيا  تطوير التعاون مع تركيا في مجال الطاقة. وقال مدفيديف "نحن نهتم بتطوير الصلات في مجال الطاقة الكهربائية والطاقة الذرية والتعاون الصناعي. وقد يكون ذلك اساسا متينا لتطوير علاقاتنا في الاعوام المقبلة".
واشار مدفيديف الى ان الطاقة تعتبر حاليا "اساسا قويا جدا"ً للعلاقات الثنائية. واعاد الرئيس الروسي الى الاذهان ان البلدين ينفذان  عددا من مشاريع الطاقة الكبيرة ومنهاً خط انابيب الغاز"السيل الازرق" .
واستطرد مدفيديف قائلا "ان علاقاتنا واسعة جداً من حيث مكوناتها الاقتصادية.  ويدل على ذلك نمو التبادل السلعي. وانا آمل في ان مثل هذه الوتيرة الايجابية ستبقى  في العام الحالي ايضاً بالرغم من صعوبات الفترة الراهنة".
واكد مدفيديف ان روسيا تهتم كذلك بتطوير التعاون مع تركيا في مجال النقل والزراعة وبزيادة عدد مثل هذه المشاريع.

روسيا  تؤكد ضرورة تنسيق الجهود مع تركيا فيما يخص حفظ السلام في القوقاز
اعلن دميتري مدفيديف ان روسيا تعول على تنسيق الجهود مغ تركيا في مصلحة ضمان السلام  والامن  في منطقة القوقاز.
وقال مدفيديف " تعمل تركيا وروسيا كثيرا لحفظ الامن في منطقة البحر الاسود وفي القوقاز عموما. ونحن نعول على التعاون الاستراتيجي  مع تركيا في هذا المجال".

هذا وقام الرئيسان عقب المباحثات بتوقيع اعلان مشترك حول التحرك الى مرحلة جديدة من العلاقات ومواصلة تعميق الصداقة والشراكة.
وذكر مصدر في الكرملين بهذا الصدد "ان هذه الوثيقة استراتيجية وتثبت مجالات  التعاون الثنائي التي يمكن  التوصل اليها وتحدد المهام من اجل توسيعها لاحقا".

مضاعفة التبادل السلعي بين روسيا وتركيا بـ 35 مرة خلال الـ 10 اعوام الاخيرة
اعلن مدفيديف في مؤتمر صحفي عقب مباحثاته مع غول ان التبادل السلعي قد ازداد بـمقدار 35 مرة  خلال العقد الاخير، وبلغ في عام 2008  ما يزيد عن 34 مليار دولار.
وقال مدفيديف " لقد تذكر زملاؤنا الاتراك اليوم تلك الفترة عندما شكل تبادلنا السلعي مليار دولار فقط، اي بوسعنا التأكيد على انه ازداد خلال 10 سنوات اخيرة بـ35 مرة وهذا هو المؤشر الملموس جداً".
من جهته اعلن عبد الله غول ان حجم التبادل السلعي السنوي بين البلدين قد يزداد ليصل الى 50 مليار دولار. وقال غول "انا على يقين بانه، على الرغم من وجود بعض المشاكل في هذا المجال، سنتمكن في القريب العاجل من تأمين وصول هذا المؤشر (حجم التبادل السلعي) الى مستوى 40-50 مليار دولار في مصلحة شعبي بلدينا".
بدوره اكد مدفيديف  ان زيارة الرئيس التركي الحالية اصبحت تشكل مرحلة مهمة في العلاقات الثنائية.  وقال مدفيديف "تعتبر هذه العلاقات في الوقت الراهن ليس فقط متساوية الحقوق، بل وهي ودية وواعدة جداً ايضا . ونحن نصفها في الاونة الاخيرة بمصطلح "التعاون متعدد الجوانب، الشراكة".
واشار الرئيس الروسي الى ان توقيع اعلان مشترك حول التحرك الى مرحلة جديدة من العلاقات بين روسيا وتركيا ومواصلة تعميق الصداقة والشراكة اصبح انعكاساً لمثل هذه النوعية للعلاقات الروسية – التركية ووضعها الحالي.  وقال مدفيديف " هذه هي الوثيقة السياسية، ولكنها ليست شكلا او اطارا، بل انها وثيقة يتم تحقيق التعاون على اساسها فيما بعد في مجال السياسة الخارجية وميدان العلاقات التجارية – الاقتصادية وعلى صعيد التعاون الانساني.
وحسب قول مدفيديف فان روسيا وتركيا تعتزمان تشجيع الاستثمارات المتبادلة وتقديم المساعدة على تنفيذ مشاريع مشتركة كبيرة. وقال الرئيس الروسي "في خططنا، بالطبع،  تشجيع  الاستثمارات المتبادلة وتحسين البنية التحتية وتنفيذ المشاريع المشتركة  الكبيرة،مضيفا  انه " بهذا المعنى عندنا خبرة طيبة للتعاون مع تركيا، وهناك تفتح امكانيات جدبدة أيضاً".

روسيا ستورد الى تركيا الطاقة الكهربائية بقيمة 60 مليار دولار
افاد وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو يوم الجمعة 13 فبراير/شباط بان روسيا وتركيا اتفقتا على توريدات الطاقة الكهربائية الروسية خلال فترة 15 عاماً القادمة،. وستبلغ قيمة الصفقة 60 مليار دولار. واضاف شماتكو ان التوصل الى هذا الاتفاق تم مع الحكومة التركية.
كما اعلن شماتكو عقب اختتام مباحثات اليوم بين وفدي البلدين الحكوميين بان روسيا وتركيا انهتا  عمليا تنسيق الصفقة بانشاء محطة كهرذرية "أكويم" بقيمة 18-20  مليار دولار. وقال شماتكو" نحن ننتظر ان مقترحنا سيصل في القريب العاجل من لجنة المناقصة الى الحكومة التركية لأن جميع المشاركين، باستثنائنا،  خرجوا من هذه المناقصة". وحسب قول الوزير الروسي فان من المقرر انشاء المحطة المذكورة، التي تتكون من 4 وحدات، في  السواحل على مسافة 200 كيلومتر من مدينة انتاليا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

كما يمكنكم الإطلاع على نبذة من العلاقات الروسية التركية هنا 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)