إيران.. في دائرة اهتمام شركة سكك الحديد الروسية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25633/

بدأت شركة سكك الحديد الروسية تنفيذ مشروعٍ في إيران يتضمن كهربة خط سكك الحديد بين مدينتي تبريز وآذرشهر. وقد تم تدشين المشروع في إطار احتفالات الذكرى الثلاثين للثورة الاسلامية في إيران.

قد يصبح مشروع كهربة الخط الحديدي بين تبريز وآذرشهر في شمال غرب إيران الذي احتفل بالبدء بتنفيذه مؤخراً من قبل شركة سكك الحديد الروسية التي فازت بالمشروع باكورة نشاطات الشركة الروسية في ايران.
ويتضمن المشروع كهربة 46 كيلومتراً من السكك الحديدية. ويتسم هذا المشروع بأهمية على الصعيد الإجتماعي، إذ انه ييسر تنقل الطلاب بين مدينة تبريز وجامعة آذرشهر. أما كلفة المشروع، فلم تتجاوز 8 ملايين يورو. إلا أن هناك أموراً أكبر من مبلغ كلفة العقد الذي يعد رمزياً بالنسبة لحجم شركة الحديد الروسية.
وقال فلاديمير ياكونين رئيس شركة سكك الحديد الروسية "منذ سنة 2007 كثفت شركة سكك الحديد الروسية أنشطتها الرامية إلى دخول  الأسواق الخارجية لإنشاء البنى الاساسية  للسكك الحديدية. وبالنسبة لنا، فإن ما يهمنا خلال المرحلة الراهنة من تعاوننا مع إيران ليس حجم المشروع بل كون ذلك التعاون واعداً.. مما ينطبق على تعاوننا مع شركة سكك الحديد الإيرانية".
ويبدو أن التفاؤل الذي أبداه رئيس الشركة الروسية مرتبط بمخططات طموحة كشف عنها الجانب الإيراني لزيادة طول طرق السكك  الحديدية بأربعة آلاف كيلومتر اي ما يعادل نحو 50% من طولها الحالي.
ان هذا المشروع هو أول مشروع تفوز به شركة سكك الحديد الروسية في إيران بعد انتهاء الحقبة السوفيتية. وتعول الشركة، التي تشارك في معظم المناقصات الكبرى التي يتم الإعلان عنها في إيران، على الفوز بعقود أخرى في هذه المنطقة في المستقبل.
 
وقد يحمل المستقبل للشركة الروسية احتمال المشاركة في مشروعات إقليمية مهمة لربط إيران بجارتيها تركمنستان وأذربيجان بخطوط سكك الحديد. أما الجانب الإيراني فيتطلع للاستفادة من خبرات الشركة الروسية.
وقال حسن زياري رئيس شركة سكك الحديد الإيرانية "بما أن روسيا تحتل المرتبة الأولى في العالم من حيث طول خطوط سكك الحديد المكهربة ونظراً للإمكانات التي تملكها روسيا في هذا المجال نعول على مشاركة الجانب الروسي في مشروعات كهربة السكك الحديدية لبلادنا".
ويشمل التعاون مع الجانب الإيراني أيضاً توريد القاطرات والسكك الحديد والمقطوارت مخصصة لنقل البضائع والمواد السائلة. بينما لا تستبعد الشركة الروسية مشاركتها في مشروع كهربة الخط الحديدي الذي يزيد طوله عن 600 كيلومتر بين مدينة بفغ في وسط البلاد وبندر عباس الواقعة على ساحل الخليج العربي.
 التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم