السوق السودانية تفضل الصناعة الروسية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25478/

فتحت معاهدة السلام بين شمال وجنوب السودان آفاق الاستثمارات الاجنبية في بلد يُعد العاشرَ في العالم والأولَ في القارة الافريقية من حيث المساحة.

فتحت معاهدة السلام بين شمال وجنوب السودان آفاق الاستثمارات الاجنبية في بلد يُعد العاشرَ في العالم والأولَ في القارة الافريقية من حيث المساحة.

ويؤكد  رجال الاعمال الذين تقاطروا  للعمل  في الجنوب بان البلاد الشاسعة لن تشهد  حربا اخرى وان الطريق سالكة امام الاستثمارات.

ويستبعد رجال الاعمال الاجانب والعرب والسودانيون ، تجدد الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب في بلد يحتل المرتبة الاولى مساحة في القارة السمراء ويسبح على بحر من الثروات ويرتوي بمياه النيل واهب الخيرات.

وتحظى الصناعة الروسية بمكانة مرموقة في السوق السودانية وخاصة في قطاعي النقل والزراعة، وهذا ما أكده رجل اعمال السوداني نزار السمان عبد الله يعقوب في قوله :" إن اغلبية الطائرات لدينا روسية، وهي طائرات ناجحة جداً في السودان لأنها متينة وتنزل في اي مطار في الخرطوم...".

 وأضاف رجل الأعمال :" أن روسيا مشهورة في الزراعة ، والسودان عنده أراضي زراعية واسعة جداً...والماء متوفر وايضاً ، والأيدي العاملة موجودة...وفرصة الاستثمار متاحة وخاصة في الجنوب وفي مناطق التماس بين الجنوب والشمال...".

 يقطع النيل برافديه الازرق والابيض السودان من الجنوب الى الشمال، وقد لاتبدو الحياة منسابة كالنهر  في بلد خرج من حرب طاحنة ، الا ان رجال الاعمال ينتظرون الخصب الوارف مع  حلول الاستقرار.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم