المجموعة الاقتصادية الاوراسية تخصص 10 مليارات دولار لمواجهة الازمة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25336/

أفاد الكسندر لوكاشينكو رئيس بيلوروسيا والرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية الاوراسية في ختام قمة المجموعة المنعقدة يوم 4 فبراير / شباط بموسكو انها قررت أستحداث صندوق لدعم تدابير مكافحة الازمة المالية بمبلغ 10 مليارات دولار وسيتم تشكيله خلال الاشهر الثلاثة القادمة.

أفاد الكسندر لوكاشينكو رئيس بيلوروسيا  والرئيس الحالي  للمجموعة الاقتصادية الاوراسية في ختام قمة المجموعة المنعقدة يوم 4 فبراير / شباط  بموسكو انها قررت أستحداث صندوق لدعم تدابير مكافحة الازمة المالية بمبلغ 10 مليار دولار سيتم تشكيله خلال الاشهر الثلاثة القادمة.
وقال لوكاشينكو:  " اننا اتفقنا على الحصص. وستساهم روسيا فيه بمبلغ  7.5 مليار دولار. اما حصة كازاخستان فستبلغ  1 مليار دولار. ويعتبر هذا الامر متفقا عليه. اما بقية الدول فستحدد مواقفها بهذا الشأن  خلال شهر واحد ".
ومن جهة اخرى اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في المؤتمر الصحفي الذي عقد في ختام  قمتي المجموعة  الاقتصادية الاوراسية ومنظمة معاهدة الامن الجماعي ان روسيا ستتحمل العبء الاكبر في صندوق مواجهة الازمة . واضاف قائلا: " ان الصندوق ليس بكيس للنقود بل هو مؤسسة لمكافحة الازمة من اجل مساعدة دول قريبة منا".
واعترف مدفيديف بان الاموال لا تكفي للجميع.  غير ان دولنا لها امكانيات واحتياطيات مختلفة. ويمكن ان يستفيد المشاركون من هذا الصندوق  لدى نشوء اوضاع حرجة. ومضى الرئيس الروسي قائلا: " ان الاموال يمكن ان تخصص بمثابة قروض مستقلة وهي تعتبر في الواقع  ضمانا دوليا او قرضا لدعم الاستقرار".
وقد وقع زعماء الدول الاعضاء في المجموعة الاقتصادية الاوراسية وثيقة بهذا الصدد وخولوا الجهات المختصة بالعمل على  تطبيق القرارات المتخذة.
وقبل هذا اوضح سيرغي بريخودكو مساعد رئيس روسيا الاتحادية  ان من المقرر ان يشكل الصندوق من اجل المساهمة في التغلب على الازمة الاقتصادية العالمية.  كما ان من شأن ذلك ان يصبح اداة فعالة لمواجهة الظواهر السلبية  في اقتصاد الدول الاعضاء واموالها.
إنشاء مركز للتقنيات عالية
افاد رئيس بيلوروسيا انه سيتم خلال شهر واحد اعداد الوثائق لتأسيس  مركز للتقنيات العالية. واضاف لوكاشينكو قائلا: " ان جميع الدول اتفقت على الاستفادة من الخبرات المتوفرة لديها لتطوير التقنيات العالية". وأكد ان مركز التقنيات العالية الدولي التابع للمجموعة الاقتصادية الاوراسية سيفتتح في عاصمة بيلوروسيا مينسك. ويؤسس المركز من اجل تنفيذ البرامج العلمية التقنية والمشاريع الخاصة بالمبتكرات الحديثة والواعدة ذات المردود مستقبلا في دول المجلس .
وقد شارك في اجتماع المجموعة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف والرئيس البيلوروسي الكسندر لوكاشينكو والرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزار بايف  والرئيس القرغيزي كرمان بيك باقييف  والرئيس الطاجيكستاني امام على رحمن. وحضر الاجتماع رئيس ارمينيا سيرج سركسيان بصفته زعيما لدولة  لها وضع مراقب في المجموعة.
مدفيديف يدعو دول مجموعة"العشرين " الى اتخاذ تدابير ملموسة لمواجهة الازمة
دعا الرئيس مدفيديف دول مجموعة"العشرين" الى اتخاذ تدابير ملموسة لمواجهة الازمة حتى انعقاد القمة في شهر ابريل / نيسان. وبحسب رأيه فان المشاركة في قمة لندن تقضي بالمصادقة على وثائق ملموسة ترمي الى مواجهة الازمة الاقتصادية.
وأشار الرئيس قائلا: " ان الموقف الذي اتخذته روسيا لم تتم صياغته  بعد  من قبل شركائنا في " العشرين". علما اننا  نطرح اقتراحاتنا ، الا ان مناقشتها تجري بشكل بطيء ، الامر الذي يثير قلقي". ومضى مدفيديف قائلا: " لا داعي  للذهاب الى القمة من اجل حضورها فقط. لا بد من توقيع وثائق و إقامة صرح اقتصادي جديد". واعرب مدفيديف عن أمله في ان يحصل في وقت قريب على اقتراحات من الشركاء. واضاف الرئيس قائلا: " يجب العمل بشكل اسرع".
واشار الرئيس الروسي الى ان روسيا ستأخذ بالحسبان  اراء الدول المجاورة لها وستنسق مع شركائها الموقف الذي ستطرحه في قمة "العشرين". وطلب رئيس بيلوروسيا الكسندر لوكاشينكو  من الرئيس مدفيديف ان يعرض الموقف الذي سيتخذه في لندن. وابتسم رئيس الدولة الروسية قائلا: " يمكننا ان نحضر القمة جميعا ..الاسرة كلها".
والجدير بالذكر ان قمة " العشرين" الثانية ستعقد في 2 ابريل / نيسان القادم في لندن. اما القمة الاولى التي بحثت موضوع مكافحة عواقب الازمة المالية فانعقدت في واشنطن في نوفمبر/تشرين الثاني  الماضي.

وافاد الكسندر لوكاشنكو بان القمة القادمة للمجموعة الاقتصادية الاوراسية ستعقد  في اكتوبر/تشرين الاول – نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة مينسك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)