الانتخابات العراقية.. خريطة سياسية جديدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25272/

وصفت وسائل إعلام عراقية النتائج المتوقعة لانتخابات مجالس المحافظات بأنها بداية لتغيير الخارطة السياسية وولادة وصعود قوى سياسية جديدة، بعيداً عن الإطار الطائفي الذي طبع المشهد السياسي في الفترة الماضية. وتوقعت المصادر أن تؤدي نتائج الإنتخابات إلى تأسيس قاعدة مهمة لتحالفات جديدة قبل الإنتخابات التشريعية المقررة نهاية العام الجاري.

وصفت وسائل إعلام عراقية النتائج المتوقعة لانتخابات مجالس المحافظات بأنها بداية لتغيير الخارطة السياسية وولادة وصعود قوى سياسية جديدة، بعيداً عن الإطار الطائفي الذي طبع المشهد السياسي في الفترة الماضية. وتوقعت المصادر أن تؤدي نتائج الإنتخابات إلى تأسيس قاعدة مهمة لتحالفات جديدة قبل الإنتخابات التشريعية المقررة نهاية العام الجاري.

فمن الترويج الانتخابي إلى الحديث عن الفوز.. كتل سياسية تعلن فوزها هنا وهناك في 14 محافظة عراقية غابت عنها محافظات كردستان: دهوك والسليمانية وأربيل، وكذلك كركوك. وحديث عن تراجع الكتل والأحزاب الدينية ذات الطابع الطائفي أمام العلمانية والقومية. ولائحة رئيس الوزراء تبقى في المقدمة.

انتخابات أولى من دون مقاطعة سياسية أو طائفية. كما تركت المشاركة الكبيرة في محافظات ساخنة كديالى ونينوى أثرها هنا. فضلاً عن عودة الأنبار غرب البلاد إلى المشهد السياسي بعد سنوات من المقاطعة وسيطرة تنظيم القاعدة على هذه المحافظة. خطوة ديمقراطية كبيرة لم تخل من أخطاء بدت صغيرة.

وتنافس أكثر من 14 ألف مرشح على 440  مقعدا في مجالس 14 محافظة تتمتع بصلاحيات واسعة في اطار اللامركزية. يأتي ذلك في وقت بدت فيه ملامح البلد تتضح أكثر. سنوات العنف الطائفي والعمليات المسلحة ربما بدأت تتلاشى وتصبح جزءا من الماضي . لكن اجراء انتخابات خلف اسلاك شائكة ووسط إجراءات أمنية مشددة وعدم مشاركة 4 محافظات مؤشرات لا تزال تعكر صفو الحلم الديمقراطي العراقي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية