ميتشل يدعو الى تمديد وقف اطلاق النار في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25039/

أكد جورج ميتشل مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط بعد لقائه الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة يوم الأربعاء 28 يناير/كانون الثاني، أهمية تثبيت وقف إطلاق النار وترسيخه بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة. ومن جهة أخرى دعا المفوض الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا الى تهدئة طويلة الأمد خلال لقائه بالرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس.

أكد جورج ميتشل مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط بعد لقائه الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة يوم الأربعاء 28 يناير/كانون الثاني، أهمية تثبيت وقف إطلاق النار وترسيخه بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة.

وأعرب ميتشل عن دعم واشنطن للجهود المصرية، مؤكدا التزام بلاده بالعمل من أجل التوصل إلى السلام في الشرق الأوسط . وشدد  على أهمية العمل على "تمديد وتثبيت" وقف اطلاق النار في قطاع غزة.
وقال ميتشل للصحفيين أن أمريكا تؤيد الجهود المصرية من أجل تسوية الأزمة وعقد تهدئة طويلة المدى بين أسرائيل وحركة حماس ، حيث اعلن :" الولايات المتحدة ممتنة للدور الذي لعبته مصر في التوصل الى وقف اطلاق النار. وهناك اهمية كبيرة لتمديد وقف النار هذا وجعله دائماً. ونحن نؤيد الجهود المتواصلة التي تبذلها مصر بهذا الصدد. وان الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل بنشاط من أجل السلام والاستقرار في المنطقة. والقرار الذي اتخذه الرئيس أوباما عبر ارسالي الى هذه المنطقة بعد مرور أقل من أسبوع واحد على تنصيبه دليل واضح وملموس على هذا الالتزام. اتطلع الى مواصلة المشاورات والمناقشات التي اجريها مع العديد من القادة في هذه المنطقة وفي أوروبا ،وسوف أقدم خلال بضعة أيام تقريراً لما توصلت اليه من نتائج الى الرئيس اوباما ووزيرة الخارجية كلينتون".
وكان ميتشل قد إلتقى في 27 يناير/ كانون الثاني بالعاصمة المصرية وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط وناقش معه التطورات الأخيرة في غزة وسبل تسوية النزاع الإسرائيلي - الفلسطيني.
ومن المقرر أن يزور ميتشل في إطار جولته الشرقأوسطية التي تستغرق أسبوعا، كلا من إسرائيل والضفة الغربية والأردن والسعودية،ومن ثم يتوجه الى فرنسا وبريطانيا.

سولانا يبحث مع بيريس الوضع في غزة

 وفي شأن ذي صلة التقى الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس يوم 28 يناير/كانون الثاني في القدس واجرى معه محادثات تتعلق بتثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وعبر سولانا خلال لقاء بيريس عن أمله في أن يعطي وصول المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الاوسط ميتشل دفعة جديدة لعملية السلام في المنطقة. هذا وكان سولانا وصل إلى إسرائيل بعد زيارة إلى القاهرة بحث خلالها مع الرئيس المصري حسني مبارك تطورات الأوضاع في غزة.

وافاد مراسل قناة "روسيا اليوم" في القدس أن خافيير سولانا طلب من الرئيس الإسرائيلي شيمعون بيريس أن تكون عملية وقف اطلاق النار طويلة المدى، فقد دار الحديث عن مدة سنة ونصف السنة أو سنتين. وهذا ايضاً ما طلبته حماس مؤخراً.

كما تحدث سولانا خلال لقائه بالرئيس بيريس ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني عن ملف المساعدات الانساني التي سوف تصل الى القطاع. وكذلك ترميم واعادة البناء في قطاع غزة.

وقد التقى سولانا أيضا خلال زيارته لاسرائيل رئيس الوزراء ايهود أولمرت

سولانا في الاردن

والى الاردن حيث وصل المسؤول الأوروبي ، فقد أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ضرورة إطلاق جهد عربي- أوروبي- أمريكي يستهدف بدء مفاوضات جادة وفاعلة لحل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، الذي يشكل السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
وقال الملك الأردني خلال لقائه سولانا، أنه يجب تكاتف جهود المجتمع الدولي للدخول في مفاوضات جادة وصولا إلى سلام دائم وفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، لافتا إلى ضرورة تحاشي الدخول في عملية سلام  من جديد .

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية