حماس تتمسك بشروطها بشأن التهدئة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24960/

أعلنت حركة حماس أنها تدرس مقترحا إسرائيليا يتعلق بمدة التهدئة وامكانية تمديدها. إلا أن المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم أكد أن حماس تصر على شروطها بإنهاء الحصار وفتح كل المعابر بما فيها معبر رفح.

أعلنت حركة حماس أنها تدرس مقترحا إسرائيليا يتعلق بمدة التهدئة وامكانية تمديدها. إلا أن المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم أكد أن حماس تصر على شروطها بإنهاء الحصار وفتح كل المعابر بما فيها معبر رفح.

قدمت اسرائيل عرضا عبر الوسيط المصري بان تمتد التهدئة لعام ونصف وربما لاكثر وعززت مقترحها بالاستعداد لابرام اتفاق لتبادل اسرى يحرر 1050 معتقلا فلسطينيا مع امكانية اطلاق سراح المزيد اضافة الى ازالة بعض من حواجزها العسكرية في الضفة الغربية.

في المقابل لاتزال حماس على موقفها حيال التهدئة. فقد صرح أيمن طه عضو وفد حركة حماس الى القاهرة ان الحركة تطالب بهدنة مدتها عام واحد فقط.. وأكد طه في تصريحات صحفية يوم الاحد عقب لقائه بالمسؤولين المصريين بأنه لا تهدئة دون رفع الحصار وفتح كل المعابر ووجود ضمانات  بذلك. وفيما يتعلق بمعبر رفح مع مصر فقد اعلن طه قبول وجود مراقبين أوروبيين واتراك فيه عند تشغليه، رافضا وجود ممثلين لاسرائيل لانهم "جزء من المشكلة" حسب تعبيره. وكان وفد حماس الذي يضم الى جانب أيمن طه كلاً من صلاح البردويل وجمال أبو هاشم قد اجرى مباحثات مع مدير المخابرات المصرية عمر سليمان تناولت وقف إطلاق النار وقضايا أخرى.

تساؤلات الصحف الاسرائيلية اليومية عما اذا كانت الحرب قد حققت اهدافها أم لا ؟

صحيفة معاريف  كشفت ان ثلثي الاسرائيليين على قناعة بأن ما جرى لم يكن إلا فصل من حرب قد تستعر مجدداً في غضون عام أو عامين.

أما صحيفة هارتس فقد قالت إن الخطر الاكبر يكمن في تصديق الجيش الاسرائيلي بأنه خرج منتصراً من هذه الحرب لأن للانتصار سبيليين إما اخضاع الخصم حتى النهاية او ارغامه على تغيير مواقفه ، وهو ما لم يحدث  في الحرب على غزة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية