مقتل أحد قياديي حماس في غارة إسرائيلية على غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24175/

قتل الدكتور نزار ريان، إحد قياديي الصف الأول في حركة حماس، في أحدث غارة شنتها الطائرات الإسرائيلية على قطاع غزة، إضافة إلى عدد من أفراد أسرته كانوا متواجدين في منزله. وطال القصف ايضا منزل إبراهيم صلاح مدير مكتب وزير الداخلية في الحكومة المقالة .

قتل الدكتور نزار ريان، إحد قياديي الصف الأول في حركة حماس، في أحدث غارة شنتها الطائرات الإسرائيلية على قطاع غزة، إضافة إلى عدد من أفراد أسرته كانوا متواجدين في منزله. وطال القصف ايضا منزل منزل إبراهيم صلاح مدير مكتب وزير الداخلية في الحكومة المقالة.

وأشار مراسل "روسيا اليوم" في القدس أن اسرائيل بقتلها الدكتور نزار ريان تكون قد أنهت المرحلة الأولى ومن شأن هذا الاستهداف أن يمنع عملية برية. وينظر الجانب الاسرائيلي إلى أن اغتيال ريان يعد انجازا كبيرا سيما وانه كان حلقة الوصل بين الجناح العسكري والديني في الحركة.
وقال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني حسن عبدو، إن حرب المدنيين بين اسرائيل وحماس قد بدأت  لا سيما بعد هذه العملية التي استهدفت ريان وأودت بحياة أغلب أفراد عائلته .
وفي سياق اخر قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان لها بإنها قصفت لأول مرة القاعدة الجوية الإسرائيلية حتسريم، وهي أكبر قاعدة جوية بالمنطقة الجنوبية بصاروخ غراد مطور. وقال اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إن على إسرائيل أن توقف حربها وترفع حصارها قبل البدء بأي حوار للمصالحة.
وذكرت مصادر ان صواريخ أخرى أطلقتها المقاومة سقطت بمنطقة أشكول بالنقب الغربي. وقد أقر الجيش الإسرائيلي من جانبه سقوط هذه الصواريخ،  غير أنه قال إنها لم توقع إصابات أو أضرارا.
وكانت المقاومة قد أطلقت يوم 31 ديسمبر/كانون الثاني نحو 20 صاروخا على المناطق الإسرائيلية، من بينها 6 من طراز غراد. وذكر الجيش الاسرائيلي إن عدة اشخاص أصيبوا بجروح.
من جهتها قصفت إسرائيل مبنى المجلس التشريعي في مدينة غزة إضافة إلى وزارتي العدل والتربية والتعليم  في حي تل الهوى وورشة للحدادة في منطقة عسقولة. وشنت غارات اخرى استهدفت إحداها فرق إسعاف فقتلت طبيبين فلسطينيين ليرتفع عدد القتلى إلى أكثر من 400  قتيل ونحو 2000 جريح.
وذكرت صحيفة "هاآرتس" "ان الفلسطينيين يتساءلون عما حققته اسرائيل، سوى كثير من الدماء وكثير من الخراب وحماس لاتزال تقف على اقدامها". و كتبت صحيفة "يديعوت احرونوت" "ان الخراب الذي لحق بغزة ادى الى زيادة تعاطف الجمهور الفلسطيني مع حماس" .
من جانبه اكد  وزير الدفاع الإسرائيلي تصميمه على توسيع وتعميق الهجمات. وقال  إيهود باراك إنه قرر الإبقاء على المعابر الحدودية مع القطاع مغلقة اليوم الخميس. ونقلت مصادر بانه سيتم فقط السماح بدخول 90 شاحنة من معبر كرم أبو سالم تحمل إمدادات غذائية وطبية مقدمة من تركيا والأردن ووكالات إغاثة دولية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية