فلسطين..حوار بلا نتائج وغارات إسرائيلية متجددة

أخبار العالم العربي

قريع كبير المفاوضين يلتقي وزير خارجية فرنسا كوشنيرقريع كبير المفاوضين يلتقي وزير خارجية فرنسا كوشنير
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15122/

قال محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية ان مفاوضات السلام لم تتوقف لكنها لم تحرز أي نتائج حتى الآن. وقد سقط عدد من الفلسطينيين بينهم 2 من سرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي في توغل إسرائيلي جديد لشرقي مخيم البريج وجنوب قطاع غزة.

قال محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية أن مفاوضات السلام لم تتوقف لكنها لم تحرز أي نتائج حتى الآن.
جاء ذلك في أعقاب لقائه ببرنار كوشنير وزير الخارجية الفرنسي في مدينة رام الله والذي أجرى في وقت سابق  محادثات مع المسؤوليين الإسرائيليين.
وأكد كوشنير قائلا:" جئت لأتحدث بشأن عملية السلام بين الفلسطينين والإسرائيليين والتقدم الحاصل فيها منذ مؤتمر باريس، وأيضاً للحديث حول إيران وسوريا".
وصرح عباس عن أن الوضع بالنسبة لعملية المفاوضات محبط ، إلا أنه عاد وأكد على عدم حصول تقدم فيها وأضاف قائلا:"عملية السلام منذ ماقبل مؤتمر آنابوليس مستمرة، والمفاوضات مستمرة، ونحن ننتظر الحصول على نتائج لنعلنها، لكن الى الان لاتوجد أي نتائج". 
من جانبه أعلن رئيس الوزراء إيهود أولمرت أنه سيقود المفاوضات بمساريها الفلسطيني والسوري.
في حين أقر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي بأن عملية بيت حانون كانت خطيرة للغاية وتهدف الى خطف جنود إسرائيليين بعد نسف المعبر بأكلمه بـ4 أطنان من المتفجرات وإختلاق فوضى بقصف مدفعي، وإعترف الناطق بان الصدفة المحضة هي التي أفشلت العملية.
ميدانيا
قتل 5 فلسطينيين بينهم 2 من سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الاسلامي خلال قصف مدفعي وتوغل إسرائيلي في شرقي مخيم البريج وجنوب قطاع غزة.
وقالت مصادر طبية إن قتيلي حركة الجهاد الاسلامي سقطا في إشتباك إندلع وسط قطاع غزة  وأسفر كذلك عن جرح جندي إسرائيلي .
وأضافت المصادر أنه تم العثور على 3 جثث لفلسطينيين بعدما إنسحبت الدبابات الإسرائيلية من منطقة شرقي مدينة رفح جنوبا.
وكان عدد من الاليات الاسرائيلية توغلت في وقت مبكر من صباح يوم 23 مايو/آيار تحت غطاء كثيف من مروحيات هجومية في حين أعلنت كتائب القاسم التابعة لحركة حماس أنها أطلقت قذيفة "آر.بي.جي." على إحدى الجرافات الإسرائيلية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية