الصبغة السياسية تطغى على منتدى دافوس الإقتصادي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14960/

يواصل المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" أعماله بمدينة شرم الشيخ حيث يشهد أكثر من 30 جلسة.وسيتم عقد إجتماعات ثنائية على درجة عالية من الأهمية من بينها اللقاء الذي سيجمع أحمد أبو الغيط مع ألكسندر سلطانوف نائب وزير الخارجية الروسي، وسيتناول اللقاء أهم مشاكل المنطقة مثل لبنان وفلسطين والعراق.

يواصل المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" أعماله بمدينة شرم الشيخ حيث يشهد أكثر من 30 جلسة، وقد ضمّ المنتدى 1500 شخصية عالمية بارزة، من بينها 12 رئيس حكومة من 60 دولة.
ومن المنتظر أن يبحث المشاركون فى المؤتمر عددا من الموضوعات من بينها إستراتيجيات الإستقرار والأمن فى المنطقة وصنع السلام والمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية والعلاقات بين دول البحر المتوسط في ضوء مبادرة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
في حين أكد الرئيس الأمريكي جورج بوش في كلمته خلال إفتتاح منتدى دافوس الإقتصادي العالمي في شرم الشيخ، أن على إسرائيل تقديم ما سماه بالتضحيات من أجل الوصول إلى السلام. وقال الرئيس المصري حسني مبارك، في كلمته الإفتتاحية إن السلام العادل والشامل هو مفتاح الإستقرار في الشرق الأوسط.
وبالرغم من تعرض منتدى دافوس للإنتقادات من قبل مناهضي العولمة، إلا أن المؤتمر في شرم الشيخ يحاول رفع راية دعم الفقراء وأبناء الطبقة الوسطى، ومكافحة التطرف والإرهاب ومعالجة الأزمات الإقتصادية العالمية.
وقد أكد مراسل قناة "روسيا اليوم"، أنه سيتم عقد إجتماعات ثنائية على درجة عالية من الأهمية من بينها اللقاء الذي سيجمع أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري مع ألكسندر سلطانوف نائب وزير الخارجية الروسي، ومن المقرر أن يتناول اللقاء أهم مشاكل المنطقة مثل لبنان وفلسطين والعراق.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)