بوتين: روسيا مستعدة لتقديم المساعدة لميانمار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14558/

أعربت روسيا عن إستعدادها لتقديم المساعدات اللازمة لميانمار من أجل إزالة آثار الدمار الذي لحق البلاد بنتيجة إعصار نارجس الذي أسفر عن مصرع 15 ألف شخص.

أعربت روسيا عن إستعدادها لتقديم المساعدات اللازمة لميانمار من أجل إزالة آثار الدمار الذي لحق البلاد بنتيجة إعصار نارجس الذي أسفر عن مصرع 15 ألف شخص.
جاء ذلك في برقية التعزية التي بعث بها الرئيس فلاديمير بوتين الى تان شويه رئيس مجلس الدولة للسلام والتنمية الميانماري.
وقد أكدت مصادر حكومية في ميانمار أن عدد ضحايا الاعصار إرتفع الى اكثر من 15 الف شخص كما وصلت حصيلة المفقودين الى اكثر من 30 الف شخص، في هذه الإثناء تعهد بان كي مون الأمين العام لهيئة الامم المتحدة بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة لمئات الآلاف من المنكوبين.
في الوقت ذاته تدفقت الطائرات والسفن من كافة أصقاع الارض محملة بالاغذية والادوية وغيرها من المواد الإغاثة، كما بدأ الصليب الأحمر الدولي بتوزيع الأغذية والمواد الأساسية لآلاف المنكوبين، ومنها شرائح بلاستيكية لتغطية المنازل التي إقتلع الإعصار أسقفها، وكذلك أقراص لتنقية المياه، ومواقد غازية وملابس.
في حين أكد مسؤلون في هيئة الامم المتحدة حراجة الموقف وأن توفير المأوى والمياه النقية هما من أكثر الحاجات إلحاحا للمنكوبين.
من جانب أخر إرتفعت في العاصمة السابقة يانجون أسعار المواد الغذائية والوقود وتقلصت كمية المياه النقية كما فقدت الشموع من المتاجر بعد إنقطاع التيار الكهربائي.
وبينما تهرع وكالات الإغاثة لنقل الامدادات الطارئة وتقييم الاضرار في المناطق الخمس المنكوبة والتي يقطنها 24 مليون نسمة يلاحظ المراقبون ارتفاع عدد الضحايا مع صعوبة وصول المساعدات الى الجزر والقرى التي إجتاحها الاعصار.
وتحدثت تقارير عن أن "دلتا إيراوادي" تعد من أكثر المناطق تضررا، حيث إنهار نصف المباني، وإنقطع التيار الكهربائي والمياه والمواصلات، وخلت الشوارع من أي حركة، كما أغلقت جميع المتاجر، وتوقفت برامج الإذاعة الرسمية، وتعطلت خطوط شبكة الإنترنت.
ولايزال إعصار "نارجس" يزحف نحو عدة بلدان مجاورة كتايلاند التي أعلنت حالة التأهب في 16 إقليماً في شمال البلاد تحسبا لحدوث فيضانات مفاجئة.


فيسبوك