حماس تتمسك بالتهدئة المشروطة مع إسرائيل وعباس يلتقي بوش

أخبار العالم العربي

جورج بوش ومحمود عباسجورج بوش ومحمود عباس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14139/

جددت حركة حماس تمسكها بالتهدئة المشروطة مع إسرائيل. وقد تزامن هذا مع مباحثات أجراها الرئيس محمود عباس في واشنطن مع وزيرة الخارجية الامريكية كوندليزا رايس تناولت محادثات السلام، على أن يلتقي عباس الرئيس جورج بوش يوم الخميس .

جددت حركة حماس تمسّكَها بضرورة أن تكون التهدئة مع إسرائيل متبادلةً وشاملةً ومرهونة بالتوافق الفلسطيني. ومن المفترض أن تقدم حماس ردّها على اقتراح بشأن التهدئة في القطاع، حيث اعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني المقال اسماعيل هنية ان الكرة باتت في الملعب الاسرائيلي من اجل التوصل الى تهدئة، مشيرا الى أن الاستفتاء الشعبي على أي اتفاق سلام بين السلطة واسرائيل، يجب ان يشمل فلسطيني الشتات بعد انهاء الانقسام الداخلي وعودة اللاجئين.
وقد تزامن هذا الموقف مع إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر فشل في محاولة إقناع حماس بقبول اتفاق سلام مستقبلي مع إسرائيل يقوم على أساس دولتين.

وقد أجرى الرئيس محمود عباس، الذي يزور واشنطن حاليا، مباحثات مع وزيرة الخارجية الامريكية كوندليزا رايس تناولت محادثات السلام على أن يلتقي الرئيس جورج بوش يوم الخميس .
وسيدعو عباس الرئيس الامريكي جورج بوش اثناء لقائه به إلى تحرك دولي عاجل لدفع محادثات السلام.
كما سيطالب عباس الادارة الامريكية وبقية أعضاء الرباعية الدولية بالضغط على إسرائيل لتجميد النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية ورفع الحواجز.

من جهة أخرى يشهد قطاع غزة هذه الايام وبحسب المراقبين عملية ابادة جماعية بسبب الحصار الاسرائيلي المتواصل على القطاع، حيث قالت وزارة الصحة الفلسطينية أن حصار غزة سيطال من تبقى من المرضى الفلسطينيين، الذين ينتظرون الموت والحصول على ارقام في سجلات الوفيات. الامر الذي دفع بعضهم للتساؤل، كم يجب على الفلسطينيين أن يقدموا من ضحايا حتى تتحرك دول العالم لانقاذهم.
وتتواصل التحذيرات من حصول كارثة انسانية في القطاع، ولعل آخرها كان التحذير من توقف محطة قطاع غزة إذا لم تصلها الإمدادات، التي قالت اسرائيل انها سمحت باستئنافها، في حين اعتبر القائمون على المحطة أنها لا تكفي إلا لمدة 4 أيام.
وبانتظار ما ستؤول اليه التحركات العربية والدولية للوصول الى اتفاق السلام الذي وعد به الرئيس بوش هذا العام . فان المشهد الفلسطيني ومايعانيه من انقسامات داخلية وحصار متواصل على القطاع سيكون رهن الاستحقاقات التي ستشهدها المنطقة.

الأزمة اليمنية