اجتماع دول جوار العراق يختتم بدعوة إلى شطب الديون وفتح السفارات

أخبار العالم العربي

نوري المالكينوري المالكي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14094/

ناشد البيان الختامي للاجتماع الموسّع ِالثالث لوزراء خارجية دولِ جوار العراق في الكويت جميع الدول الدائنة للعراق السعي إلى شطب ديون هذا البلد، كما حثّ الدول العربية على فتح سفارات لها في بغداد .

ناشد البيان الختامي للاجتماع الموسّع الثالث لوزراء خارجية دول جوار العراق في الكويت جميع الدول الدائنة للعراق السعي إلى شطب ديون هذا البلد، كما حثّ الدول العربية على فتح سفارات لها في بغداد مع الأمل بعقد الاجتماع المقبل لدول الجوار في بغداد.

 ولم يتمكن العراق من تحقيق مطالبه التي قدمها للمؤتمرين في الكويت ، وإلغاء ديونه المستحقة والمقدّرة بحوالي 80 مليار دولار،والتي يعود أكثر من نصفها إلى دول خليجية، غير أن الكويت قالت إنها عازمة على الاستمرار في مساعدة العراقيين على بناء مؤسسات دولتهم.

وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في كلمته  بالمؤتمر: "أن العراق الجديد ليس عراق الأمس، الذي يثير النزاعات والحروب، ويعتدي على جيرانه. إنه بلد إتحادي ديمقراطي تعددي يحرص على إقامة أفضل العلاقات مع كافة دول العالم".

ودعا المالكي  جيران العراق إلى دعم الإجراءات الأمنية لإيقاف من أسماهم الإرهابيين من العبور إلى داخل العراق.

يأتي ذلك في وقت يشهد فيه هذا البلد منذ حوالي الشهر، تصاعد موجة عنف حادة بين القوات العراقية وجيش المهدي بالبصرة.
وعلى الرغم  من استمرار تلك الإشتباكات التي امتدت إلى مدينة الصدر ببغداد، فإن الحكومة العراقية تحاول إقناع الدول العربية بأن الأزمة كانت عابرة، وأن العراق أفضل من العام الماضي.
في السياق ذاته قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس إن العراق بصدد الإندماج من جديد في محيطه العربي، مشيدة ببعض الدول العربية التي بادرت بفتح ممثليات  دبلوماسية لها في بغداد.
هذه المواقف لم تتأخر فرنسا في دعمها، حيث قال وزير خارجيتها برنار كوشنار: "ينبغي أن نكون جميعا والإتحاد الأوروبي حاضرين في العراق، لنفتح أو نعيد فتح سفاراتنا ونساعد الشعب العراقي. في يوم ما سيغادر الأمريكيون العراق، لذلك علينا أن نستعد لنكون إلى جانب أصدقائنا، وعلى العراقيين أنفسهم أن يستعدوا للمستقبل".

وفيما دعا وزير الخارجية السوري وليد المعلم إلى جلاء القوات الأجنبية من العراق، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الحديث عن انسحاب فوري للقوات الأجنبية من العراق غير مطروح في الوقت الحالي، بسبب ضعف قوات الأمن العراقية. لكنه  طالب بجدولة مواعيد انسحاب تلك القوات التي يعتبرها معظم العراقيين قوات احتلال.
ودعا لافروف العراق إلى أن يكون عضوا فاعلا في اتفاقية الحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل.

الأزمة اليمنية