الإستيطان في الضفة الغربية احدى عثرات التسوية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13095/

يشكل الاستيطان في الضفة الغربية أحدى عثرات التسوية السلمية بين الإسرائيليين والفلسطينيين. فاستمرار النشاط الاستيطاني يقابله رفض فلسطيني ودولي. لكن الدوائر السياسية في إسرائيل تبرره بأنه لا يعدو كونه توسيعا للمستوطنات.

يشكل الاستيطان في الضفة الغربية أحدى عثرات التسوية السلمية بين الإسرائيليين والفلسطينيين. فاستمرار النشاط الاستيطاني يقابله رفض فلسطيني ودولي. لكن الدوائر السياسية في إسرائيل تبرره بأنه لا يعدو كونه توسيعا للمستوطنات، وقد سبقته  الوعودَ الإسرائيليةَ بتجميد الاستيطان.

وتواصل إسرائيل نشاطها الاستيطاني في الضفة الغربية على الرغم من كل التعهدات التي قدمتها للسلطة الوطنية الفلسطينية والولايات المتحدة.
وتحاول اسرائيل العمل بصمت قدر الإمكان كي لا تثير غضب الفلسطينيين. الإعلام الإسرائيلي تحدث مؤخرا عن البدء بأعمال بناء ضاحية سكنية جديدة في مستوطنة أفرات بالقرب من بيت لحم وسيطلق على الضاحية الجديدة اسم نوفي هبارك أو مناظر المنتزه بالعربية وستتشكل من  45 وحدة سكنية .

المزيد حول هذا الموضوع في التقرير المصور

الأزمة اليمنية