أقوال الصحف الروسية ليوم 15 مارس /آذار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12673/

مجلة "إيتوغي" الأسبوعية  أجملت حصيلةَ السنوات الثماني من فترة قيادةِ الرئيس  فلاديمير بوتين لروسيا في المجال  الإقتصادي.

تقول المجلة إن الناتجَ المحليَ الإجمالي ازداد وتضاعف في روسيا وكذلك ازدادت الرواتب بينما تناقص عددُ الدبابات والأحزابِ السياسية في البلاد.

وتضيف الصحيفة إن الإقتصادَ الروسي نما عملياً خلال هذه السنوات إلى أبعدِ الحدود.

وكما يعتقد رئيسُ مركز البحوث  الاستراتيجية ميخائيل دميترييف فإن النموَ لم يكن شاملاً وكان بإمكان اجراء إصلاحاتٍ أكثرَ جذرية تحقيق َ تسريع ٍأكبر فيه. ويضيف الخبير إن النموَ جاء نتيجة التقاء ِظروفٍ واعتباراتٍ عديدةٍ في الأسواق الدولية لها ارتباطُها بالعولمةِ بشكل ٍأساسي.

وقد نزلت على روسيا وبسبب ارتفاع أسعار ِالنفط هِبةُ  سماوية. أما العواملُ الأخرى فقد احتلت المرتبةَ الثانية ويَعتبر الخبيرُ أن الإيجابيةَ الهامةَ في عهد بوتين تمثّلت في مستوى الإستقرار ِغير ِالمسبوق في الأوضاع السياسيةِ والمالية.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" كتبت تقول إن معلوماتٍ جديدةً ظهرت حول نوايا واشنطن نشرَ منظومةِ درعٍ صاروخيةٍ في تركيا.  وأضافت إن هذه المعلومات برزت عشيةَ زيارةِ وزيرةِ الخاريجية الأمريكية كونداليزا رايس ووزيرِ الدفاع روبرت غيتس إلى موسكو.

تقول الصحيفة إن هذه المعلومات إذا ثبتت فإنها لن تساهم في تعقيدِ المباحثات الروسية الأمريكية المقبلة فحسب، بل ستُشِّكل مصدراً إضافياً للتوتر بين موسكو وواشنطن وكذلك بين موسكو وأنقرة.  وتضيف الصحيفة إن روسيا تُحذِّر من سباق التسلح الجديد وتعتقد أن الأمريكيين على عجلةٍ من أمرهم بلا جدوى إذ يُفهم من تحركاتهم هذه أن إدارة بوش تعجل بوضعَ أسسِ استراتيجيتها في أوروبا والمتمثلةِ في منظومةِ الدرع الصاروخية والتي ستمنع الديموقراطيين في حال وصولهم إلى السلطة من التخلص ِمن مخططات ِهذه الإدارة.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا"، تناولت نتائج قمة الإتحاد الأوروبي، التي اختَتَمتْ أعمالَها بعد يومين من المداولات، وأفادت بأن الإتحاد الأوروبي، قرر تشكيلَ منظمةٍ دولية جديدة في إطار توحيدِ ضفتي البحر الأبيض المتوسط، والتي ستُشكِّل عملياً، صيغةً موسعةً  للإتحاد الأوروبي. وستضم هذه المنظمة، دولَ الإتحاد الأوروبي، ودولاً غير أوروبية مطلة على البحر الأبيض المتوسط. ويدور الحديث هنا، عن تركيا والجزائر والمغرب ومصر. وسيُشكِّل تعزيزُ التعاون بين دول البحر المتوسط الإسلامية وأوروبا الموحدة، أُولى مهماتِ الإتحاد، بعد الإعلان عن ولادته رسمياً في الثالث عشر من يوليو/تموز  المقبل.

صحيفة "تريبونا" الأسبوعية، تابعت أيضاً نتائج قمّة الإتحاد الأوروبي، وأشارت إلى الموضوعات التي ناقشها الاتحاد، ومن ضمنها قضية التغيّرات المناخية وقضية الطاقة.

ويشير منسقو السياسة في الإتحاد الأوروبي بالدرجة الأولى، إلى الخطر القادم من روسيا، متّهمينَ موسكو بالإعلان عن مصالح استراتيجية جديدة. واستنتجتْ بروكسل، أن الأحداث الخطيرة في القطب الشمالي، تحمل في طيّاتها تهديداً للأمن والمصالح الأوروبية.

ودَعتْ دولَ الإتحادِ الأوروبي إلى انتهاج سياسة جديدة في القطب الشمالي. وتشير الصحيفة إلى أن قيادة أركانِ الناتو في بروكسل، تولي اهتماماً بهذه القضية، لا يقلّ عن اهتمام الاتحاد الأوروبي بها. كما تولي أيضاً على الجانب الآخر، اهتماماً بارتفاع درجة الحرارة على الأرض وخطورة موضوع الطاقة وموضوع الأمن والاستقرار في منطقة أوروبا الأطلسية.

صحيفة "النجم الاحمر " أفادت بأن الولايات المتحدة تستعد للاحتفال بمرور خمسِ سنوات على الحرب على العراق. وتقول الصحيفة، إن اشنطن، أنفقتْ على الحملة العسكرية على العراق نحوَ أربعِمئةٍ وخمسةَ عشرَ مليارَ دولار، وفقدتْ نحوَ أربعةِ آلافِ جنديٍّ وضابط، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من الجرحى من صفوف العاملين في الخدمة العسكرية. أما العراق، وكما تقول الصحيفة، فإنه فقَدَ أكثر من مليون مواطن، إضافة إلى تعرضِّه الآن لخطر التقسيم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)