محاولات عربية وأوربية للمساعدة في حل الأزمة اللبنانية

أخبار العالم العربي

عمر موسى في لبنانعمر موسى في لبنان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11927/

أرجأ الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى زيارته الى لبنان التي كانت مقررة اليوم من دون تحديد الموعد الجديد لهذه الزيارة. فيما ذكرت تقارير إعلامية ان موسى أرجأ زيارته إلى بيروت حتى الأحد المقبل.

أرجأ الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى زيارته الى لبنان التي كانت مقررة اليوم من دون تحديد الموعد الجديد لهذه الزيارة. فيما ذكرت تقارير إعلامية ان موسى أرجأ زيارته إلى بيروت حتى الأحد المقبل.

 وكان السفير هشام يوسف مدير مكتب الامين العام قد أجرى خلال اليومين الماضيين عدة لقاءات مع القادة السياسيين اللبنانيين تمهيدا لوصول موسى إلى بيروت.
واوضحت مصادر دبلوماسية أن موسى ينوي ترتيب لقاء رباعي ثالث، يجمع فيه الرئيس الأعلى لحزب الكتائب أمين الجميل ورئيس التيار الوطني الحر العماد ميشيل عون ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري في اطار الجهود العربية لحل الازمة السياسية في البلاد.

على الصعيد نفسه يجري فؤاد السنيورة مباحثات مع عدد من الرؤساء والمسؤولين الأوربيين خلال جولته هناك، تتعلق بالأزمة اللبنانية.
 وكان رئيس الحكوم اللبنانية قد بحث يوم الخميس مع الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي أهم المستجدات على الساحة اللبنانية ونال دعما سياسياً وإقتصاديا من باريس، حيث قدمت الوكالة الفرنسية للتنمية قرضا الى الحكومة اللبنانية بمبلغ 375 مليون يورو  بضمان الدولة الفرنسية، على أن يسلم 150 مليون يورو فور التوقيع الى الحكومة اللبنانية لتواجه بها متطلبات الميزانية. أما الباقي فيسلم فى موعد لم يحدد خلال هذا العام. بينما سيسلم القسط الاخير والبالغ  100 مليون يورو العام المقبل. ويشار إلى أن فترة تسديد هذا القرض هي 15 عاما.
وبهذا تكون فرنسا قد  التزمت بتعهداتها فى مؤتمر باريس الذى نظمته من اجل دعم الاقتصاد اللبنانى، وبالتالي دعم الحكومة الشرعية الممثلة بحكومة السنيورة، كما تؤكد باريس التى دعت كل الفرقاء الى الاسراع فى انتخاب رئيس الجمهورية فى اقرب وقت ممكن.
وبهذا تكون فرنسا قد اختتمت مبادراتها الحالية، في انتظار ما قد تسفر عنه زيارة امين عام جامعة الدول العربية الى بيروت، مع ان باريس تدرك جيدا ان  حل الازمة يحتاج الى اكثر من التفاهم بين الفرقاء اللبنانيين.
وفي نهاية المطاف فان زيارة السنيورة اختتمت بتحقيق  نجاح اقتصادى، و السؤال الان ماذا سيحدث اذا لم تنجح المبادرة العربية فى اقناع الجميع بضرورة انقاذ لبنان من خطر الحرب الاهلية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية