أقوال الصحف الروسية ليوم 21 فبراير/شباط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11887/

كان فوز شركة السكك الحديدية الروسية بالعقد الخاص بمد خط حديدي حول العاصمة الجزائرية،  ونتائج الانتخابات البرلمانية في باكستان، وجولة الرئيس الأمريكي في أفريقيا محطّ اهتمام الصحف الروسية الصادرة اليوم بالاضافة الى بعض الموضوعات الاخرى:
في معرض تغطيتها لأخبار الزيارة ، التي يقوم بها لروسيا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أبرزت صحيفة  "كوميرسانت" أن الرئيس الجزائري هنّأ الرئيس الروسي بفوز شركة السكك الحديدية الروسية بالعقد الخاص بمد خط حديدي حول العاصمة الجزائرية. وأشارا إلى ُ أن بوتفليقة قال إنه سعيد لكون هذه المناقصة قد رست على شركة روسية. ولفتت الصحيفة الانتباه  إلى أن تهنئة الرئيس الجزائري جاءت قبل الإعلان رسميا عن نتائج المناقصة، وقبل أن يتم الاتفاق نهائيا على تكلفة المشروع المذكور. وأفادت نقلاً عن إدارة شركة السكك الحديدية الروسية أنها واثقة من التوصل إلى اتفاق مع الجانب الجزائري حول التكلفة بشكل وُدّيّ. واختتمت  الصحيفة مُذكِّرةً بأنه سبق للشركة الروسية أن فازت بعقد لمد خط حديدي في المملكة العربية السعودية، يبلغ طوله 520 كيلومترا.
أما مجلة "روسكي نيوزويك" فنشرت تحقيقا من أفغانستان جاء فيه أن الفساد مستشرٍ في أوساط الشرطة والقضاء، وأن التنظيمات المسلحة تستغل هذا الوضع لتفرج عن أعضائها الذين يقعون في قبضة قوات التحالف. وأعلنت  المجلة استناداً  إلى مصادر في الحكومتين الأمريكية والأفغانية، وكذلك في حركة طالبان، أن شراء الحرية أمر مألوف في هذا البلد، وأن حجم الرشوة في حالات كهذه يتراوح بين بضعة مئات من الدولارات و10 آلاف دولار. أما موجودات صندوق طالبان المخصص لتحرير المسجونين فتُقدّر بنصف مليار دولار. وينقل مُعِدُّ التحقيق عن الاستخبارات الغربية العاملين في جنوب أفغانستان أن عدد عناصر طالبان الذين يتواجدون في السجون يَقلُّ كثيرا عن عدد من يتم إلقاء القبض عليهم، وهذا ما يجعل كل جهود التحالف تذهب سدى.
وتتناول صحيفة "غازيتا" نتائج الانتخابات البرلمانية في باكستان، محاوِلة استقراء تطورات المشهد السياسي في ذلك البلد. ويرى كاتب المقالة أن النصر الذي حققته المعارضة سيدفعها حتما للتخلص من الرئيس برويز مشرف. ويضيف أن أمام المعارضة خيارين لتحقيق هذا الهدف؛ أولهما يمر عبر طرح مبادرة تشريعية لسحب الثقة من الرئيس، ويتمثل الثاني في إعادة قضاة المحكمة الدستورية الذين أقالهم مشرف، ثم الطعن بشرعية ولايته الحالية.
على صعيد آخر، يعتقد الكاتب أن تشكيلة البرلمان الجديد قد تؤدي إلى تغييرٍ في موقف باكستان من مكافحة الإرهاب. ذلك أن القوى التي فازت في الانتخابات تفضل اعتماد الحوار مع القاعدة وطالبان. وترى أن الأساليب العسكرية التي اعتمدها مشرف بدعم من الأمريكيين جلبت للمواطنين المسالمين الكثير من المآسي.     
وعلّقت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" على جولة الرئيس الأمريكي في أفريقيا، فقالت أن بوش  يهدف من وراء ذلك  إلى كسب المزيد من النقاط لبلاده في الصراع على الثروات الطبيعية. وتضيف الصحيفة موضحة أنه في إطار البحث عن مصادر الطاقة استثمر الأمريكيون في القارة السمراء حوالي 20  مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة. وهم يأملون بأن يحصلوا من هذه القارة على 25% من إجمالي مستورداتهم النفطية، بحلول العام 2020. ويلفت كاتب المقالة إلى أن الصراع على ثروات أفريقيا يشتد ضراوة، فقد دخلت الشركات الصينية تلك القارة بقوة، أما روسيا فيمكن أن تستفيد من علاقاتها الودية مع العديد من بلدان القارة لتضاعف استثماراتها التي تُقَدَّر اليوم بعشرة مليارات دولار.
وإلى أقوال الصحف الروسية حول الأحداث الإقتصادية، المحلية والعالمية:

نشرت صحيفة "كومرسانت" تحت عنوان "قضيةُ البداية"، أن البنوكَ شددت من عملية مكافحة غسل الأموال. وتواجه البنوكُ من جديد دعاوى في المحاكم نتيجةَ مبالغتها في تطبيق القوانين المتعلقة بضبط الأموال غير المشروعة. وأنها المرةُ الأولى التي يتقدم فيها شخص متعاملٌ بدعوى على نشاطات البنوك بسبب رفض البنك إعطائهِ كميةٍ كبيرة من النقود نقدا. ويرى محللون أن على البنوك إعادة النظر في تطبيقِها لقوانين مكافحة غسل الأموال.
وتحت عنوان "يتهافتون على السيل الجنوبي" كتبت صحيفة "إر بي كا ديلي"، أن وزيرَ خارجية اليونان بيتروس دوكاس أعرب عن رغبةِ بلاده المشاركة في مشروع خط أنابيب الغاز السيل الجنوبي، وذلك على هامش أعمال الجلسة الرابعة للجنة الروسية اليونانية للتعاون الإقتصادي والصناعي والعلمي - التقني المنعقد في أثينا.
وجاء في صحيفة "فيدوموستي" تحت عنوان " نوفارتيس - ساندوز تفكر بروسيا" أن شركة إنتاج الأدوية " نوفارتيس ساندوز" تبحث إمكانيةَ شراءِ معملٍ في روسيا، إلا أنه لم يحدد المكان بعد. ذكر ذلك المدير التنفيذي للشركة في مؤتمرٍ صحفيٍ في بازل، مشيرا إلى أنه سيتم بحثُ إمكانياتِ الإستثمار في قطاع صناعةِ الأدوية مع الحكومةِ الروسية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)