زيباري: لا تبقى بين روسيا والعراق أي مشاكل معلقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11511/

أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أنه لا تبقى بين روسيا والعراق أي مشاكل معلقة، مشيرا إلى أن توقيع الوثيقتين أمس، وهما مذكرة التعاون في المجال التجاري الإقتصادي والبحث العلمي التقني، والاتفاقية الثنائية حول شطب الديون المالية المترتبة على العراق، يعتبر من أهم نتائج زيارته إلى روسيا.

أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مؤتمر صحفي عقد في مقر وكالة "نوفوستي" بموسكو اليوم أنه لا تبقى بين روسيا والعراق أي مشاكل معلقة، مشيرا إلى أن توقيع الوثيقتين أمس، وهما مذكرة التعاون في المجال التجاري الإقتصادي والبحث العلمي التقني، والاتفاقية الثنائية حول شطب الديون المالية المترتبة على العراق، يعتبر من أهم نتائج زيارته إلى روسيا.

وشدد زيباري على أن توقيع المذكرة يبدد مخاوف روسيا من أن السلطة العراقية تعرقل دخول الشركات الروسية الى الساحة العراقية، مضيفا أن الأبواب مفتوحة امام روسيا للعمل في العراق وفق نفس الشروط التي تعمل بها الشركات الأجنبية الأخرى.

وفي هذا السياق أشار وزير الخارجية العراقي إلى أن عددا من الشركات الروسية تعمل حاليا في العراق، منها شركات تنفذ مشاريع مختلفة في مجال الطاقة الكهربائية، مؤكدا على أن إجمالي كلفتها يبلغ حوالي نصف مليار دولار.

وذكر الوزير أنه خلال مباحثاته مع القيادة الروسية تمت الموافقة على تشكيل اللجنة الفنية المشتركة التي ستقوم بجرد العقود العراقية الروسية، التي وقعت قبل سقوط نظام صدام حسين، ومن بينها مشروع حقل القرنة الغربي، الذي تنفذه شركة "لوك أويل" الروسية.

أما بصدد الوضع في العراق فقد أكد الوزير على أن المباحثات بشأنه ستجري بين إيران والولايات المتحدة في بغداد بعد عدة أيام، وقال إننا نهتم بإنجاح المباحثات القادمة، لأن نجاحها سيؤدي إلى تخفيف حدة التوتر بين العراق والبلدان الأخرى وسيساهم في تحسين الوضع داخل البلاد.

وأوضح زيباري أن الشركات الروسية، التي ترغب حاليا في العمل بالعراق يجب عليها أن تسجل في قائمة وزارة النفط العراقية في أسرع وقت ممكن، مؤكدا على أن بغداد تثمن التعاون الطويل الامد مع موسكو في جميع المجالات، ووعد الوزير ببذل كل الجهود من أجل تطوير هذا التعاون بشكل بناء.

وعبر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري عن إرتياحه من نتائج زيارته إلى العاصمة الروسية.