أيران تتسلم أول شحنة وقود نووي روسية

المحطة الكهروذريةالإيرانيةالمحطة الكهروذريةالإيرانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10749/

أكدت مصادر روسية أن إيران تسلمت أول شحنة وقود نووي خاصة بمحطة بوشهر الكهروذرية، وهو ما أكدته طهران. في هذه الأثناء قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إنه ليس هناك من مبررات لفرضِ عقوبات على بلاده، بعد تقرير وكالة الإستخبارات الأمريكية.

أكدت مصادر روسية أن إيران تسلمت أول شحنة وقود نووي خاصة بمحطة بوشهر الكهروذرية، وهو ما أكدته طهران. في هذه الأثناء قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إنه ليس هناك من مبررات لفرضِ عقوبات على بلاده، بعد تقرير وكالة الإستخبارات الأمريكية.

وقالت وكالة "أتومستروي اكسبورت" الروسية إن المرحلة الأولى من تسليم الوقود النووي استكملت في 61 ديسمبر/ كانون الأول الحالي، وأضافت أن حاويات الوقود خضعت لرقابة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أن الجانب الإيراني منح ضمانات إضافية، بأن الوقود سيستخدم فقط في محطة بوشهر الذرية.
من جانبه أعلن مسؤول إيراني إن بلاده تسلمت 82 طنا، ما يكفي لتشغيل المحطة لعام واحد.

على صعيد آخر أعلن مسؤول إيراني رفيع، أن بلاده لن توقف تخصيب اليورانيوم بالرغم من استلام  الوقود النووي.
من جهة أخرى قال أحمدي نجاد في مقابلةٍ تلفزيونية، إنه ليس من مصلحة الولايات المتحدة والدول الموالية لها، التشكيك من جديد بمصداقية تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول سلمية البرنامج النووي الإيراني.

ووصف نجاد التقرير الأخير للإستخبارات الأمريكية الذي يقول إن إيران أوقفت العمل ببرنامجها النووي العسكري قبل أربعة أعوام، بأنه إعلان إستسلام من قبِلِ واشنطن في خلافها مع إيران، وأنه إجراء إيجابي لتغيير السياسةِ الأمريكية تجاه طهران.

كما جاء في قوله : "تهديد الولايات المتحدة والدول الموالية لها بفرض قرار ثالث بالعقوبات على إيران يهدف إلى إعطائهم إمتيازا. وعندها يقولون إن القرارين السابقين كانا نافعين مع إيران. لكن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يثبت أنه تمت المصادقة على هذين القرارين دون أيِ داع، وأن تلك المصادقة تمت وفقاً لمعلومات خاطئة، وأن عليهم هم أن يصححوا قرارهم الخاطئ ونحن لن نتراجع عن موقفنا".