فتاة سعودية هاربة تتهم موظفي سفارة بلادها في تايلاند باحتجازها

أخبار العالم العربي

فتاة سعودية هاربة تتهم موظفي سفارة بلادها في تايلاند باحتجازها
مطار سوفارنابومي الدولي في بانكوك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lacm

أفادت وكالة "فرانس برس" نقلا عن دائرة الهجرة التايلاندية، بأن السلطات التايلاندية أوقفت طالبة لجوء سعودية في مطار بانكوك.

وقالت الوكالة إن السلطات التايلاندية منعت المرأة التي تبلغ 18 عاما من دخول أراضي البلاد واحتجزتها في المطار.

وتقلت "فرانس برس" عن رئيس دائرة الهجرة التايلاندية، سوراتشاراتيه هاكبارن، قوله إن المحتجزة اسمها رهف محمد القنون و"هربت من عائلتها، وهي تشعر بالقلق من أنها قد تتعرض للمشاكل إذا عادت للسعودية".

وأضاف هاكبارن أن السلطات التايلاندية "اتصلت بالسفارة السعودية في بانكوك للتنسيق".

من جانبها، قالت رهف للوكالة إن مسؤولين سعوديين وكويتيين أوقفوها عندما وصلت إلى مطار بانكوك وسحبوا منها جواز سفرها بالقوة.

ونشر نشطاء مقاطع فيديو يعتقد أنها للفتاة المذكورة لحظة توقيفها في المطار التايلاندي.

وأكدت رهف عبر "تويتر" أن عائلتها ستقتلها لا محالة إذا أقدمت السلطات التايلاندية على ترحيلها للسعودية، مضيفة: "أحاول أن أنجو فقط".

وأوضحت أنها وصلت إلى تايلاند من الكويت قاصدة العبور منها إلى أستراليا، مشيرة إلى أنها محتجزة حاليا في فندق المطار، ويراقبها رجال من السفارة السعودية والخطوط الجوية السعودية.

وأضافت: "حينما أطلقت حذا الحساب لم أكتب عن عمري الحقيقي لأنني كنت خائفة، لكن الآن، وكما قلت سابقا، لا أملك شيئا لأخسره، لذا فإنني أكشف عنه".

ونشرت نسخة مصورة من جوازها، بغية تمكين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي من التأكد من أن قصتها "حقيقية".

المصدر: وكالات + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

من الشهرة ما قتل.. متسلقة البكيني تتجمد حتى الموت